رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ك. مونيتور: الانتخابات الإيرانية رهان على قوة وشعبية النظام

عالمية

الجمعة, 02 مارس 2012 17:48
ك. مونيتور: الانتخابات الإيرانية رهان على قوة وشعبية النظام
كتب - حمدى مبارز:

بينما فتحت مقار الانتخابات الإيرانية البالغ عددها 47 ألف مقر، أبوابها أمام 48 مليون ناخب إيراني لاختيار اعضاء مجلس الشورى الايرانى الجدد البالغ عددهم 290 عضوا، وذلك من بين 3 آلاف و296 مرشحًا.

وبدأت السلطات الايرانية فى حشد الجماهير بهدف زيادة نسبة المشاركة، لتسجيل رسالة للغرب بأن النظام الايرانى يحظى بشعبية على عكس ما يردد الغرب, وقالت صحيفة "كريستيان ساينس مونيتور" الامريكية إن الناخبين الإيرانيين بدأوا الادلاء بأصواتهم في انتخابات نيابية جديدة هي الأولى منذ إجراء الانتخابات الرئاسية قبل ثلاث سنوات، والتي قالت المعارضة إنه جرى تزويرها لصالح الرئيس "أحمدي نجاد". واضافت الصحيفة انه بعد اقل من 90 دقيقة من بدء عملية التصويت خرجت وسائل الاعلام الرسمية فى ايران لتتحدث عن مشاركة

كبيرة، بل انها وصفت العملية الانتخابية بأنها موجة جديدة من الديمقراطية الاسلامية التى يمكن ان تكون نموذجا للديمقراطيات الناشئة فى الشرق الاوسط والعالم الاسلامى، إلا أنها تجاهلت مقاطعة المعارضة لهذه الانتخابات ومنع اكثر من 2000 مرشح معظمهم من القادة الإصلاحيين من خوض الانتخابات واعتقال بعض الرموز ووضع اخرين قيد الاقامة الجبرية. واوضحت الصحيفة ان السلطات تدعو الناخبين للتصويت بكثافة محذرة من أن الإقبال الضعيف قد يشجع القوى الأجنبية على شن ضربات عسكرية على إيران. وينحصر التنافس بين أقطاب التيار الأصولي المحافظ من أنصار المرشد الأعلى آية الله "علي خامنئي" والرئيس "أحمدي نجاد" .
لكن المراسلين يقولون إن بعضا من مؤيدي الرئيس "احمدي نجاد" دعوا الى مقاطعة الانتخابات. واوضحت الصحيفة ان خلافًا برز بين الرئيس و"خامنئي" في الاشهر الاخيرة ويشكو بعض مؤيديه من ان مرشحيهم منعوا من التنافس. ومن المؤكد ان النتائج التي ستحصل عليها القوى المحافظة المختلفة ستحدد ميزان القوى في الانتخابات الاهم، وهي انتخابات الرئاسة عام 2013 . واضافت ان نتائج الانتخابات ربما لا تغير موقف إيران بشأن برنامجها النووي.
واشارت الصحيفة الى ان "خامنئى" قال عقب الادلاء بصوته "ان المشاركة الكثيفة فى التصويت مهمة لمستقبل بلادنا وامنها، كما انها تحمل رسالة لاصدقائنا وأعدائنا" . واضاف "خامنئى" ان التصويت واجب وحق فى آن واحد، مشيرا الى ان هذه الانتخابات هى الاهم فى ايران كونها تأتى فى وقت حساس يتربص فيه الغرب ببرنامجنا النووى" . ونقلت الصحيفة ما قاله احد المسئولين الايرانيين "بأن كل صوت يوضع فى صندوق الاقتراع بمثابة قنبلة نووية تسقط على اعداء ايران".

أهم الاخبار