نتنياهو: إطلاق "بولارد".. شرط تجميد الاستيطان

عالمية

الأحد, 21 نوفمبر 2010 12:06

طالب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الولايات المتحدة بإطلاق سراح العميل الاسرائيلى جوناثان بولارد الذى يقضى عقوبة السجن مدى الحياة فى الولايات المتحدة. وقالت صحيفة "جيروزاليم بوست" الاسرائيلية إن طلب نتنياهو يأتى كجزء من سلسلة مبادرات قدمت لإسرائيل فى محاولة لاستئناف محادثات السلام مع الفلسطينيين .

 

نقلت الصحيفة في موقعها علي شبكة الانترنت عن بعض المصادر قولها: إن مسئولين امريكيين كانوا قد سعوا الى تحديد ما إذا كان اطلاق سراح بولارد يمكن ان يؤدي الى موافقة نتنياهو على تمديد تجميد البناء الاستيطانى. واشارت الصحيفة إلى أن مباحثات جرت مؤخرا الا انه

لم يتم التطرق الى مصير بولارد فى اجتماعات بين رئيس الوزراء الاسرائيلي ووزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون في الحادى عشر من الشهر الحالى، والذى أكد رئيس الوزراء الاسرائيلي خلاله السعي للحصول على موافقة حكومته الامنية على تجميد البناء لمدة ثلاثة اشهر مقابل الحصول علي سلسلة من المبادرات، ورد انها لا تتضمن إطلاق سراح بولارد.

وأشارت الصحيفة الي أنه عندما ذكر راديو اسرائيل الشهر الماضي لأول مرة ان اسم بولارد اثير في محادثات مع مسئولين امريكيين رفيعى

المستوي حول إعادة تجميد الاستيطان.

فيما أنكر مسئولون اسرائيليون أن مصير بولارد كان علي مائدة المساومة، إلا أن مصادر أكدت أن نتنياهو والمسئولين الامريكيين بحثوا ما إذا كان اطلاق سراح بولارد يمكن ان يقنع الوزراء الاسرائيليين بقبول تجميد بناء مؤقت جديد .وكانت الصحيفة قد نقلت عن مصادر قولها: " لن يعارض وزير من حكومة نتنياهو مد تجميد الاستيطان لمدة شهرين في مقابل تحرير بولارد ".

وأشارت المصادر الي أن نتنياهو واجه نقدا لرفضه أخذ خطاب مطوله من 109 أعضاء بالكنسيت يطالبون الرئيس الامريكي باراك اوباما بالعفو عن بولارد أثناء لقائه مع نائب الرئيس جو بايدن في نيوأورليانز في الثامن من نوفمبر الجاري ، إلا ان المصدر قال إن نتنياهو عمل بنشاط وراء الاحداث مؤخرا ساعيا لاطلاق سراح بولارد

 

 

أهم الاخبار