السجن لعضو في الشيوخ الإيطالي لصلته بالمافيا

عالمية

الأحد, 21 نوفمبر 2010 07:57
خاص - الوفد


كشفت وثائق قضائية، أن رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني كان على صلة بأحد زعماء المافيا، عبر أحد أصدقائه في مجلس الشيوخ والذي أدانته محكمة في صقلية بالسجن، على خلفية ارتباطه بالمنظمة النشطة في عالم الجريمة.

وكانت محكمة الاستئناف قد اصدرت في 29 يونيو حكما بالسجن على مارتشيلو ديل اوتري العضو في مجلس الشيوخ الايطالي عن حزب "شعب الحرية" الذي يتزعمه برلسكوني، بتهمة التواطؤ مع المافيا، وقد خففت الحكم من تسع سنوات إلى

سبع سنوات.

ويقول نص الحكم ان "المحكمة رأت انه من الثابت ان ديل اوتري "قام.. بنشاط وساطة كحلقة وصل بين رابطة المافيا "كوسا نوسترا" التي كان يمثلها أقوى ممثليها نفوذا في ذلك الوقت ستيفانو بونتات وسيليفو برلسكوني".

وفي المقابل، ليس هنا دليل على وجود "عقد" انتخابي بين هذه العصابات وفورتسا ايطاليا الحزب الذي اسسه برلوسكوني وديل اوتري منتصف 1993 ليتمكن برلوسكوني

من دخول عالم السياسة، حسبما ورد في الحكم.

وقالت المحكمة ان اللقاءات بين ديل اوتري وسينا بدأت في الستينات "ووساطته" بين المافيا وبرلوسكوني الذي كان متعهدا في قطاع البناء في ميلانو، تعود الى السبعينات.

واضافت ان ديل اوتري الذي كان رئيسا لمجموعة "بوبليتاليا" التي تتولى ادارة الاعلان في شبكات التليفزيون التي يملكها برلوسكوني، "اختار عمدا القيام بدور الوساطة بين مصالح المافيا ومصالح المتعهد برلوسكوني".

وتابعت انه عن طريق ديل اوتري "حصلت المافيا على مكاسب غير مشروعة عن طريق الابتزاز"، مثلا عبر وضع "سائس خيل" بخدمة برلوسكوني كان في الواقع رجل المافيا فيتوريو مانغانو المكلف بحمايته.

أهم الاخبار