رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إندبندنت:ليبيا تحتفل بذكرى الثورة وسط تحديات خطيرة

عالمية

الجمعة, 17 فبراير 2012 17:24
إندبندنت:ليبيا تحتفل بذكرى الثورة وسط تحديات خطيرة
كتب-حمدى مبارز:

أحيت ليبيا الذكرى الأولى لثورتها على نظام العقيد الراحل "معمر القذافي" باحتفالات واسعة، فى الوقت الذى تواجه فيه البلاد تحدياتٍ أمنية وحقوقية وتنموية كبيرة لاستكمال الثورة.

وقالت صحيفة "إندبندنت" إنه لم تنظم احتفالات رسمية في الذكرى "احتراما" من المجلس الوطني الانتقالي لضحاياها، لكن مئات الآلاف تدفقوا تلقائيا على طرابلس وبنغازي ومدن أخرى، وسط انتشار أمني كثيف خشية أن يشن أنصار النظام السابق هجمات. ودعت الحكومة كل العناصر المسلحة لعدم إطلاق النار في الهواء، حتى لا تحدث فوضى.
كما وزعت مليشيات الثوار منشورات تحذر أنصار

"القذافي" من شن هجمات، وكُتب على بعضها "لا نستطيع أن نعيد الميّت لكن نستطيع أن نرسلكم إليه".
ونشرت مجموعة مؤيدة للقذافي اسمها "الحركة الشعبية الوطنية" بيانا على الإنترنت يقول إن أوضاع ليبيا تزداد سوءا، وتتحدث عن أنصارٍ للعقيد الراحل ينظمون أنفسهم خارج البلاد في حركة سياسية جامعة تشمل كل الليبيين.
وفي ذكرى الثورة أعلنت الحكومة الانتقالية أن البنك المركزي سيدفع لكل عائلة ألفي دينار. وتحدثت تقارير إعلامية عن مائتين إضافيتين
لكل فرد غير متزوج في العائلة. يأتى ذلك فى الوقت الذى تزداد فيه الأوضاع الأمنية خطورة بسبب الاشتباكاتٌ القبلية في أقصى الجنوب والتى  بدأت الأسبوع الماضي وسقط فيها حسب قادة قبليين عشرات القتلى والجرحى. وقالت الصحيفة إنه رغم الثروة النفطية الهائلة في ليبيا، فإن عملية إعادة الإعمار تسير ببطء وتجد الحكومة الانتقالية نفسها أمام تحدى بناء بنية تحتية تضررت كثيرا بالحرب، وترميم قطاعات الصحة والقضاء والتعليم. وتتهم منظمات حقوقية دولية الثوار بالضلوع في أعمال تعذيب طالت أساسا أنصار النظام السابق. وأقر رئيس الوزراء "عبد الرحيم الكيب" بأن إدماج الثوار في أجهزة الأمن ملف "معقد"، وتحدث أمس عن خمسة آلاف فقط باتوا جزءا من المنظومة الأمنية الرسمية.

أهم الاخبار