رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جارديان:جدل بعد قبول أميرة بريطانية لهدايا البحرين

عالمية

الاثنين, 09 يناير 2012 16:37
كتبت-أماني زهران:

استنكرت صحيفة (جارديان) البريطانية قبول الكونتيسة البريطانية "صوفي", زوجة الأمير "إدوارد" حاكم مقاطعة "ويسيكس", المجوهرات والأحجار الكريمة من العائلة المالكة في البحرين أثناء زيارتهم الشهر الماضي, بعد موافقة وزارة الخارجية على السماح لهم بزيارة البحرين.

وأكدت الصحيفة أنه عقب عودة العائلة "صوفي" من الزيارة التي استغرقت يوم كاملا للبحرين أصدر مكتب وزير الخارجية البريطاني أمرا ببيع الهدايا التي حصلت عليها الكونتيسة وكذلك ماحصل عليه الأمير إدوارد خلال الزيارة وهى عبارة عن "قلم وساعة يد

وسجادة حرير" لصالح ضحايا ومؤيدي الديمقراطية.
وأشارت الصحيفة إلى أن القائمة الرسمية للهدايا أظهرت مجموعة المجوهرات التي حصلت عليها الكونتيسة مهداة من الملك "حمد آل خليفة", ورئيس الوزراء "خليفة بن سلمان آل خليفة".
وأكدت الصحيفة أن قبول العائلة المالكة البريطانية للهدايا آثار جدلا كبيرا في بريطانيا حيث نقلت عن صحيفة "ديلي ميل", أن "دنيس ماكشين", وزير الخارجية البريطاني الأسبق, طالب الكونتيسة صوفي بضرورة
التخلص من هذه المجوهرات "الملعونة" والتبرع بحصيلتها لضحايا النظام الدموي في البحرين.
وأضاف "ماكشين" أنه من العار أن تقبل "كونتيسة بريطانية" أي هدايا أو هبات من أنظمة تستخدم القوة الغاشمة والقمع والتعذيب لسحق التظاهرات المطالبة بالديمقراطية بعد تقارير انتهاكات الحكومة البحرينية التي أعدتها حقوق الإنسان.
وعبر "بيتر تاتشل", ناشط في مجال حقوق الإنسان, الذي دعم الحركة المؤيدة للديمقراطية في البحرين, عن استيائه مما حدث قائلا: " نظرا لأعمال القمع الدموي ضد الاحتجاجات السلمية التي قام بها ملك البحرين, فكان على "ويليام هيج", وزير الخارجية البريطاني عدم الموافقة على زيارة الأمير إدوارد والكونتيسة صوفي للبحرين وقبولهم الهدايا.

أهم الاخبار