ن. تايمز : عنف مؤيدي مبارك إنقلب ضده

عالمية

الأربعاء, 02 فبراير 2011 18:31

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز اليوم أن المظاهرات التي خرجت تأييدا للرئيس مبارك اليوم أفسدت المشهد السياسي في مصر

بعد أن بدا أن هناك بوادر إنفراجة على خلفية خطاب الرئيس مساء الثلاثاء والذي اعلن خلاله مجموعة من القرارات التي تمثل استجابة كبيرة لعدد من مطالب المتظاهرين ضده.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن دعوة الرئيس أوباما لإنتقال سلمي وسلس للسلطة في مصر يبدو أنها تراجعت على إثر

هذه المظاهرات والتي شهدت أعمال عنف ضد المتظاهرين المناهضين لحكم مبارك والمطالبين برحيله.

وذكرت الصحيفة أن خطاب مبارك كان له تأثير كبير على المشهد السياسي في مصر حيث بدأت أعداد كبيرة من المتظاهرين في ميدان التحرير في الرحيل باعتبار أنه قد تم الإستجابة لمعظم مطالبهم، الأمر الذي عززه تأكيد الجيش على أن المتظاهرين

يجب أن يرحلوا بعد تلبية مطالبهم. وأشارت الصحيفة إلى أن حشد الحزب الوطني لمؤيدين للرئيس مبارك أكد عزمه عدم التخلي عن السلطة مبكرا وقبل إنتهاء فترة ولايته الحالية.

وقالت نيويورك تايمز أن الإشتباكات التي وقعت في ميدان التحرير اليوم بين أنصار مبارك وخصومه تعتبر الأخطر من نوعها في الإحتجاجات التي تشهدها مصر منذ تسعة أيام. واشارت الصحيفة إلى أن المشاركين في المظاهرات المؤيدة لمبارك يبدو أن جزءا كبيرا منهم من أفراد الأمن فيما تم استئجار البعض بنحو 50 جنيها للمشاركة في المظاهرات.

أهم الاخبار