رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مظاهرات الغضب محور مناقشات "دافوس"

عالمية

الخميس, 27 يناير 2011 19:13

سيطرت ثورة الغضب المندلعة حاليا في على مناقشات منتدي دافوس الاقتصادي بسويسرا الذي بدأ أعماله أمس في سويسرا. وأشارت تقارير المنتدى إلى أن الحديث الدائر بين المشاركين يتركز حول أن ما يحدث في مصر يمثل تقويضا للمقولة التي كانت تتردد دوما من أن الأوضاع في مصر عصية على التغيير. وأن الحالة المصرية بظروفها المختلفة تجعلها أكثر الحالات العربية استعصاءً على مثل هذا التحول.

وتلا إلغاء وزير التجارة والصناعة محمد رشيد مشاركته في المؤتمر تساؤلات حول أسباب القرار و فسرته بعض دوائر المنتدي

بأنه يعود إلى تردى الأوضاع الأمنية في مصر. ولم يقدم رشيد الذي يتولى وزراة الاستثمار إلي جانب وزارة التجارة والصناعة أسباب إلغاء زيارته لدافوس.

يشار إلي أن "رشيد" ضيف شبه دائم على منتدى دافوس وهو ما جعل تغيبه يثير الدهشة ويؤكد على حرج الحالة في مصر.

وكان عمرو موسى الأمين العام للجامعة العربية قد أدلى بتصريحات أمس على هامش مشاركته في دافوس أعرب فيها عن تفهمه لحالة الغضب التي

تسود عددا من الدول العربية

وأشار إلى أن الحل يكاد أن يكون معروفا وهو الإصلاح. وأضاف موسى أن العالم العربي يعيش حالة فوران بسبب عوامل داخلية وإقليمية ودولية.

وكان موسى شارك مع كوفي عنان الأمين العام السابق للأمم المتحدة في جلسة حول قضايا الأمن الدولي. وأشار عنان خلال مشاركته إلى أنه يتوقع أن تتجاوز انتفاضة تونس نطاق شمال أفريقيا إلى مناطق أخرى.

وفي جلسة خاصة منفصلة حول الأوضاع الاقتصادية في الشرق الأوسط أقر المشاركون بحاجة المنطقة إلى أجواء تعليم أفضل وقدر أكبر من الشفافية على مستوى أنظمة الحكم.

كانت بوابة الوفد قد انفردت بنبأ إلغاء مشاركة "رشيد "في المؤتمر بسبب تردي الأوضاع في مصر .

 

أهم الاخبار