رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كازاخستان: قد نقطع الإنترنت إذا استلزم الأمن

عالمية

الاثنين, 19 ديسمبر 2011 16:02
كازاخستان: قد نقطع الإنترنت إذا استلزم الأمنالرئيس الكازاخستاني نور سلطان نزاربايف
موسكو - أ ش أ

قال شوكت صابيروف - مدير جمعية الانترنت في كازاخستان أنه من المحتمل أن تقطع سلطات الأمن وسائل الاتصال والانترنت في البلاد إذا ما استلزم "الأمن القومي" ذلك.

وأضاف صابيروف أنه من أجل تأمين الأمن القومي يمكن القيام بأي عمل كقطع وسائل الاتصال وتعطيل المواقع التي يتم عن طريقها تبادل المعلومات .. مشيرا إلى أن مثل هذه الإجراءات تم اتخاذها في الولايات المتحدة قبل خمس سنوات ، بهدف إيقاف الاحتجاجات العارمة

في ولاية لويزيانا، والتي ترافقت مع أعمال نهب وفوضى.
وأوضح أن حجب المواقع لا يتعارض في هذه الحالة مع حرية الكلمة والإعلام في الانترنت ، منوها أن "استقرار بلادنا لا يقاس فقط بحرية الإعلام على الانترنت أو إمكانية الدخول إلى المواقع ، وإنما بالمسئولية عن نشر المعلومات ".
وكانت السلطات في كازاخستان قد قامت بحجب موقع "تويترر" والعديد من
المواقع الإخبارية المحلية والروسية، من ثم رفعت الحجب بعد مرور يومين على الأحداث التي وقعت غرب البلاد .
وأعلن الرئيس الكازاخستاني نور سلطان نزاربايف حالة الطوارئ في مدينة جاناوزين التي شهدت اضطرابات دموية قبل يومين ، كما تم تشكيل لجنة حكومية خاصة للتحقيق في ملابسات الأحداث، التي أسفرت عن مقتل 14 شخصا.
ومن جهتها ، قالت النيابة العامة إن الاضطرابات بدأت عندما أقدم مجموعة من الشباب وعمال النفط الذين فصلوا من عملهم على تخريب منشآت أقيمت من أجل الاحتفال بالذكري الـ20 لإعلان استقلال جمهورية كازاخستان ، وتضاربت الآرء في أسباب تلك الحوادث.

أهم الاخبار