الهاربون‮ .. ‬من ثورات الغضب الشعبية

عالمية

الثلاثاء, 25 يناير 2011 16:15
إعداد‮- ‬شوقي‮ ‬عبد الخالق‮:‬

"‬بوتيرة متصاعدة‮ ‬،‮ ‬أصبحت أحداث تونس الأخيرة تنتقل بشكل مباشر إلي كل دول المنطقة التي‮ ‬تعاني‮ ‬من أجواء تسلطية ذات شبه كبير بما كان تمر به تلك الدولة المنتفضة،‮ ‬فيما بدي ان الزعماء العرب لا‮ ‬يفهمون سوي لغة التهديد والخوف في‮ ‬التعامل مع شعوبهم‮.

‬فلقد ضرب الزلزال التونسي‮ ‬العالم أجمع وأعطي مثالاً‮ ‬صارخاً‮ ‬للحكام الذين‮ ‬يحكمون بلادهم منذ سنوات مديدة وحطم صورة الانظمة المتحصنة بالمؤسسات الأمنية في‮ ‬مواجهة الرفض الشعبي‮ ‬لهم ولسياساتهم المستبدة‮. ‬ولا بد ان الصور التي‮ ‬بثتها القنوات الفضائية للانتفاضة الشعبية التي‮ ‬أطاحت بالرئيس التونسي‮ ‬الهارب زين العابدين بن علي‮ ‬بعد أكثر من‮ ‬23‮ ‬عاما في‮ ‬السلطة قد هزت الزعماء العرب‮ - ‬من المحيط الي الخليج‮ - ‬والذين تلاحقهم سجلات مشابهة من الاستبداد وسياسة القمع المتواصل ضد شعوبهم‮. ‬ويحذر المراقبون والمحللون السياسيون من ان الثورة التونسية قد تتجاوز حدود تونس،‮ ‬حيث ان الكثير من المواطنين العرب‮ ‬،‮ ‬مثلهم في‮ ‬ذلك مثل التونسيين،‮ ‬يعيشون حياة‮ ‬يسيطر عليها اليأس بسبب ارتفاع الاسعار والفقر والبطالة وعدد السكان المتضخم وأنظمة حاكمة تتجاهل أصواتهم،‮ ‬وهناك نماذج كثيرة لرؤساء وزعماء لم تنجح قبضتهم الامنية وسياساتهم البوليسية في‮ ‬حماية انظمتهم الديكتاتورية والتي‮ ‬سرعان مانهارت امام الثورات الغاضبة لشعوبهم المقهورة‮.‬

إيران‮ .. "‬الديكتاتور‮" ‬بهلوي

محمد رضا بهلوي‮ .. ‬الذي‮ ‬أدي به منهجه التغريبي‮ ‬الانفتاحي‮ ‬وحكمه الدكتاتوري‮ ‬إلي سقوطه في‮ ‬الثورة الإسلامية عام‮ ‬1979‭. ‬تلقي تعليمه الابتدائي‮ ‬والثانوي‮ ‬في‮ ‬سويسرا،‮ ‬وعاد في‮ ‬1935‮ ‬ليخدم في‮ ‬الأكاديمية العسكرية في‮ ‬طهران‮. ‬بدأ محمد رضا شاه حقبة جديدة من الحكم وكان عليه أن‮ ‬يواجه فوضي عارمة في‮ ‬السياسة والاقتصاد‮. ‬وفي‮ ‬بداية الخمسينيات تطور خلاف بينه وبين محمد مصدق أحد المتحمسين القوميين‮. ‬مما اضطره إلي الهرب لفترة وجيزة عاد بعدها ليبدأ برنامجه الإصلاحي‮ ‬عام‮ ‬1963‮ ‬بالتعاون مع الولايات المتحدة أطلق عليه‮ "‬الثورة البيضاء‮"‬،‮ ‬يتضمن إعادة توزيع الأراضي‮ ‬بين المواطنين،‮ ‬وعمليات بناء واسعة،‮ ‬والقضاء علي الأمية وتحرير المرأة‮. ‬ولكن التنفيذ العملي‮ ‬للبرنامج أدي إلي مزيد من التمييز الاقتصادي‮ ‬بين الناس،‮ ‬وتوزيع عوائد النفط بشكل عادل،‮ ‬مما عرضه لمزيد من موجات الانتقاد الواسعة لا سيما من علماء الدين الذين‮ ‬غضبوا من سياسته المتعاونة مع الغرب‮. ‬ومع تعالي‮ ‬أصوات الغضب الشعبية،‮ ‬خصوصا في‮ ‬بداية السبعينيات شدد محمد شاه من سياسته القمعية،‮ ‬وانتهج سياسة سرية وحشية‮ (‬سافاك‮) ‬لمحاولة قمع النزاعات الداخلية‮. ‬أثارت تلك السياسة شغبا واسعا في‮ ‬إيرن،‮ ‬وفي‮ ‬عام‮ ‬1978‮ ‬تنامي التأييد الواسع للقائد الديني‮ ‬في‮ ‬المنفي روح الله الخميني‮. ‬وفي‮ ‬صباح‮ ‬يوم‮ ‬16‮ ‬يناير‮ ‬1979‭. ‬هرب شاه بهلوي‮ ‬خارج البلاد بعد أن تخلي الجيش عن النظام،‮ ‬وعاد الخميني‮ ‬وتسلم القيادة‮. ‬وفي‮ ‬يناير من العام نفسه هاجم مجموعة من الإيرانيين السفارة الأمريكية في‮ ‬طهران،‮ ‬وطالبوا بالشاه مقابل إطلاق سراح الرهائن المحتجزين في‮ ‬السفارة،‮ ‬وبقي‮ ‬الشاه خارج إيران وتوفي‮ ‬في‮ ‬مصر عام‮ ‬1980‭.‬

رومانيا‮ .. ‬إعدام‮ "تشاوشيسكو‮"‬

نيكولاي تشاوشيسكو‮ ..‬كان ديكتاتوراً‮ ‬شيوعياً‮ ‬حكم رومانيا من سنة‮ ‬1965‮ ‬حتي سنة‮ ‬1989‭.‬‮ ‬وصل تشاوشيسكو في مارس‮ ‬1965‮ ‬لمنصب السكرتير الاول لحزب العمال الروماني الحاكم وأصبح الرئيس‮. ‬وأول ما قام به أنه‮ ‬غير اسم الحزب وغير اسم الدولة الرسمي إلي جمهورية رومانيا الاشتراكية‮. ‬نيكولاي علي الرغم من انه كان شيوعياً‮ ‬إلا انه كان علي خلاف مع الاتحاد السوفييتي واشتغل بشكل مستقل وحاول يجعل لنفسه استقلالاً‮ ‬للسياسة الخارجية لرومانيا بعيداً‮ ‬عن القبضة الحديدية لموسكو‮. ‬وفي سنة‮ ‬1960‮ ‬خرجت رومانيا خارج حلف وارسو وعارض بشدة الغزو السوفيتي لتشيكوسلوفاكيا سنة‮ ‬1968‭.‬‮ ‬وساد فترة حكمه الفقر في معظم قطاعات الشعب الروماني وضربت البطالة أرجاء البلاد في مختلف الأعمار وشهدت رومانيا واحدة من أسوأ فتراتها علي مدار تاريخ البلاد‮. ‬وفي العشر سنوات الأخيرة من فترة حكم تشاوشيسكو تدهورت علاقاته أكثر وأكثر بالاتحاد السوفييتي،‮ ‬كما تدهورت علاقات رومانيا الخارجية بالغرب وبالعالم بشكل عام،‮ ‬ووصل الشعب لدرجة‮ ‬غير مسبوقة من الفقر الشديد‮. ‬وفي ديسمبر‮ ‬1989‮ ‬قامت ثورة شعبية في مدينة تيميشوارا في‮ ‬غرب رومانيا ومنها انتشرت لمدن أخري مثل كلوج وبوخاريست وغيرها‮. ‬وحاول تشاوشيسكو في البداية قمع المظاهرات ولكن عندما انضمت بعض وحدات الجيش للشعب حاول

يهرب هو وزوجته في طائرة هليكوبتر وظهر علي التليفزيون ليستسمح شعبه للعفو عنه‮. ‬وألقي القبض علي الديكتاتور وزوجته بينما كانا يحاولان الفرار إلا أنهما ما لبثا ان اعتقلا في داسيا قرب تبرجوفيست‮ (‬شمال بوخارست‮)‬،‮ ‬وأعدما في‮ ‬25‮ ‬ديسمبر بعد محاكمة صورية‮.‬

الأسوأ‮ "‬باكييف‮"‬

كرمان بك باكييف‮ .. ‬ثبت أن بديل أكاييف في‮ ‬قرغيزستان،‮ ‬الرئيس باكييف،‮ ‬كان أسوأ من خلفه في‮ ‬المجالات الشائكة نفسها،‮ ‬أي‮ ‬تزوير الانتخابات وفرض الرقابة علي وسائل الإعلام ونشر الفساد وعدم الاهتمام بالفقراء في البلاد ومسألة البطالة التي ضربت البلاد‮. ‬ولقد تخلي عنه حلفاؤه الديمقراطيون القدماء وخاضوا معركة الانتخابات ضده في‮ ‬عام‮ ‬2009،‮ ‬وواجهت إعادة انتخاب باكييف عام‮ ‬2009،‭ ‬بنسبة‮ ‬83٪‭ ‬من الأصوات،‮ ‬إدانة واسعة‮. ‬وبقي‮ ‬باكييف حليفاً‮ ‬مقرباً‮ ‬للولايات المتحدة،‮ ‬وربما أقرب من اللزوم،‮ ‬فقد اعتقل ابنه ماكسيم،‮ ‬في‮ ‬فارنبورو،‮ ‬مباشرةً‮ ‬بعد وصوله إلي بريطانيا،‮ ‬وصدرت مذكرة توقيف بحقه من الأنتربول وهي‮ ‬تتمحور حول ادعاءات تفيد بحصوله علي عقود مهمة من البنتاجون لنقلها إلي القاعدة الجوية الأمريكية في‮ ‬قرغيزستان‮.‬

وكانت شعبية باكييف ضئيلة جداً‮ ‬في‮ ‬العاصمة بيشكيك تحديداً،‮ ‬مع أنه حافظ ظاهرياً‮ ‬علي دعم سكان الريف القرغيزيين،‮ ‬ولا سيما في‮ ‬الجنوب‮.‬

وفي إبريل‮ ‬يسقط الرئيس المتهم بالفساد والتسلط بدوره إثر انتفاضة شعبية حاولت قواته قمعها فحصدت‮ ‬87‮ ‬قتيلا،‮ ‬وشكلت المعارضة حكومة برئاسة روزا أوتونباييفا التي‮ ‬تولت مهام الرئاسة،‮ ‬أما باكييف فقد اختار العيش في‮ ‬المنفي في‮ ‬بيلاروسيا‮.‬

هايتي‮ .. ‬الاستبدادي‮ "اريستيد‮"

جان برتران اريستيد‮ .. ‬أعيد انتخابه في نوفمبر‮ ‬2000‮ ‬لولاية ثانية من خمس سنوات،‮ ‬ففي‮ ‬1990‮ ‬انتخب القس جان برتران اريستيد في اول اقتراع عام حر،‮ ‬لكن انقلابا عسكريا أطاح به في يناير‮ ‬1991‮ ‬فغادر البلاد‮. ‬وعاد الي هايتي في‮ ‬1994‮ ‬بعد تدخل عسكري امريكي وتولي الرئاسة احد المقربين منه رينيه بريفال في‮ ‬1996،‭ ‬ثم تولي اريستيد الرئاسة مجددا في فبراير‮ ‬2001‮ ‬بعد انتخابات قاطعتها المعارضة‮. ‬وتحت ضغط الشارع والمجتمع الدولي شهدت البلاد شهراً‮ ‬كاملاً‮ ‬من التوتر بعد اندلاع ثورة مسلحة حصدت حوالي مائة قتيل ومائة جريح‮. ‬وتحت ضغط الولايات المتحدة وفرنسا وكندا وعصيان مسلح استقال في فبراير‮ ‬2004‮ ‬وانتقل للإقامة في جنوب افريقيا‮. ‬ويحاول حوالي تسعة آلاف من جنود حفظ السلام والشرطيين الدوليين منذ يونيو‮ ‬2004‮ ‬احلال الاستقرار في البلاد التي تقودها حكومة انتقالية،‮ ‬فقد تم حل الجيش الهايتي في‮ ‬1994‮ ‬ويبلغ‮ ‬عدد الشرطة نحو الفي رجل‮.‬

ليبيريا‮ .. ‬الدموي‮ "‬تايلور‮"‬

تشارلز تايلور‮ .. ‬زعيم الحرب السابق المتهم باغراق جزء من افريقيا الغربية بنزاعات دموية فظيعة اضطر الي التخلي‮ ‬عن السلطة واختار العيش في‮ ‬المنفي في‮ ‬نيجيريا‮. ‬وبرحيله،‮ ‬الذي‮ ‬حصل بضغوط من حركة تمرد والمجموعة الاقتصادية لدول افريقيا الغربية والولايات المتحدة والأمم المتحدة،‮ ‬انتهت حرب اهلية استمرت‮ ‬14‮ ‬عاما وحصدت‮ ‬270‮ ‬ألف قتيل‮. ‬وفور هروبه من السجن عاد تايلور عام‮ ‬1989‮ ‬إلي‮ ‬غرب أفريقيا وقام بثورة من ساحل العاج ضد صمويل دو الذي‮ ‬استولي علي السلطة بانقلاب عسكري‮ ‬ضد الرئيس المخلوع وليام تولبرت عام‮ ‬1980‮ ‬وقام بإعدامه‮. ‬وتحولت حملة تايلور إلي صراع عرقي‮ ‬مع سبعة فصائل تتقاتل جميعها للسيطرة علي الدولة وثرواتها خاصة خام الحديد والخشب والمطاط‮. ‬وضمت قوات تايلور أطفالا‮ ‬يرتدون بزات وشعرا مستعارا أشقر اللون وكانوا تحت تأثير المخدرات في‮ ‬معظم الأحوال،‮ ‬مما جعلهم‮ ‬يتصفون بالوحشية حيث تشير بعض الإحصاءات إلي أن ما‮ ‬يقرب من‮ ‬200‮ ‬ألف شخص قتلوا في‮ ‬هذه المرحلة من الحرب وطرد أكثر من مليون شخص من منازلهم‮. ‬وخرج فصيل تايلور من القتال كقوة مهيمنة اكتسحت انتخابات خاصة جرت عام‮ ‬1997‮ ‬فاز فيها الحزب الوطني‮ ‬الذي‮ ‬كان‮ ‬يتزعمه‮.

‬أدين تايلور في‮ ‬يونيو‮ ‬2003‮ ‬من قبل محكمة جرائم حرب تابعة للأمم المتحدة بتورطه في‮ ‬تأييد متمردين أثناء حرب أهلية وحشية كانت تدور رحاها في‮ ‬سيراليون المجاورة،‮ ‬حيث وجهت له المحكمة تهما بتسليح وتدريب متمردين وتهريب الألماس،‮ ‬وصدرت بحقه مذكرة إدانة وتوقيف أثناء حضوره محادثات في‮ ‬غانا لإنهاء التمرد في‮ ‬بلده‮. ‬وعلي‮ ‬غير المتوقع عرض تايلور أثناء المحادثات تنحيه عن السلطة إذا كان ذلك سيؤدي‮ ‬إلي خطة سلام‮. ‬وفي‮ ‬السادس من‮ ‬يوليو‮ ‬2003‮ ‬قبل تايلور عرضا باللجوء السياسي‮ ‬من الرئيس النيجيري،‮ ‬غير أنه قال إنه لن‮ ‬يرحل إلا بعد قدوم قوات دولية لحفظ السلام لمنع حدوث أي‮ ‬فوضي في‮ ‬البلاد بعد رحيله‮. ‬

قرغيزستان‮ .. ‬المزور‮ "‬أكاييف‮"‬

عسكر أكاييف‮ .. ‬عالم بصريات وإلكترونيات مشهور،‮ ‬عضو في‮ ‬اكاديمية العلوم الروسية،‮ ‬وعضو عامل في‮ ‬أكاديمية العلوم النيويوركية‮. ‬وعمل آكاييف كبروفيسور وكبير الباحثين في‮ ‬معهد بروجوجين للبحوث الرياضية المتعلقة بالأنظمة المعقدة التابع لجامعة موسكو‮. ‬ولسوء الحظ،‮ ‬طغي عاملا مرور الزمن ونشوة السلطة علي مبادئ أكاييف الديمقراطية،‮ ‬وسرعان ما عادت الرقابة لتتسلل إلي المجتمع،‮ ‬وترسخ الفساد في‮ ‬صلب عائلته،‮ ‬وتورط في‮ ‬نهاية المطاف في‮ ‬تزوير نتائج الانتخابات خدمةً‮ ‬لمستقبل أولاده السياسي،‮ ‬ولكن تمت الإطاحة بأكاييف خلال‮ ‬‭'‬ثورة التوليب عام‮ ‬2005،‮ ‬‭ ‬عاد ليكون مجرد عالم في‮ ‬موسكو‮. ‬وفي‮ ‬24‮ ‬مارس‮ ‬ينهار نظام الرئيس عسكر اكاييف الحاكم منذ‮ ‬15‮ ‬عاما في‮ ‬غضون بضع ساعات لا‮ ‬غير تحت وطأة آلاف المتظاهرين الذين كانوا‮ ‬يحتجون علي نتائج الانتخابات وفساد السلطة،‮ ‬ويفر الرئيس من البلاد وتمنحه روسيا حق اللجوء السياسي‮ ‬للبلاد،‮ ‬ويتولي السلطة بالوكالة احد قادة هذه الثورة الخاطفة كرمان بك باكييف‮.‬

بوليفيا‮.. ‬الإرهابي‮ "‬سانشيز‮"

جونزاليس سانشيز دو لوزادا‮.. ‬يستقيل ويغادر القصر الرئاسي تحت جنح الليل علي متن مروحية متجها الي الولايات المتحدة هرباً‮ ‬من حركة احتجاج شعبية قوية ضد مشروع‮ ‬غازي وضد سياسته الليبرالية للغاية‮. ‬وبعد أربعة أسابيع من الانتفاضة الشعبية العارمة التي عمت مدن بوليفيا وقمعت بالحديد والنار،‮ ‬حيث راح ضحيتها أكثر من‮ ‬80‮ ‬قتيلاً،‮ ‬أرغم الرئيس جونزالو سانشيز دي لوزادا علي تقديم استقالته،‮ ‬وقد خلفه في منصبه هذا نائبه السيد كارلوس ميسا‮. ‬وكان الرئيس البوليفي المستقيل يتهم المتظاهرين بالإرهابيين‮ ‬،‮ ‬إذ قال إننا‮ :"‬لا نقبل بأن تحل ديكتاتورية نقابية محل النظام الديمقراطي وأن ندمر ما بناه شعب بوليفيا لإنشاء نظام استبدادي جديد ونظام ديكتاتوري جديد سيثير النزاعات بين المناطق والطبقات والإثنيات‮"‬،‮ ‬غير أنه أمام سيف الضغط الشعبي‮ ‬غادر دي لوزادا إلي ميامي في الولايات المتحدة الأمريكية،‮ ‬وحل محله مؤسس مكتبة الأفلام البوليفية كارلوس ميسا جيسبير،‮ ‬لإنقاذ المؤسسات الديمقراطية من الفوضي السياسية‮. ‬ويجمع المحللون في شئون أمريكا اللاتينية أن الأسباب التي قادت إلي هذه الانتفاضة الشعبية في بوليفيا تكمن في المسائل التالية‮: ‬1‮ ‬ـ مشروع تصدير الغاز الطبيعي عن طريق تشيلي الدولة التي تسود مشاعر كره لها في بوليفيا بسبب نزاعات حدودية ماضية‮. ‬وقد قمعت منذ البداية بعنف من قبل الجيش والشرطة‮.‬

2‮ ‬ـ شعور المزارعين المنتجين للكوكا بالاستياء من سياسة الحكومة الهادفة إلي القضاء علي محاصيلهم،‮ ‬وخوف الطبقات الوسطي الميسورة من سياسة التصلب والقمع التي انتهجها الرئيس جونزال سانشيز دي لوزادا الذي رفض التفاوض مع قوي المجتمع المدني والنقابات‮.‬

3‮ ‬ـ تقديم‮. ‬

4ـ وزراء استقالاتهم من الحكومة احتجاجاوعلي قمع التظاهرات،‮ ‬بينهم وزير التنمية الاقتصادية خورخي توريس العضو المهم في حركة اليسار الثورية الذي كان من أهم حلفاء الرئيس البوليفي،‮ ‬وقيام حزب القوة الجمهورية الجديدة الذي أبرم أخيراً‮ ‬تحالفاً‮ ‬مع السلطة،‮ ‬بسحب وزرائه الثلاثة من الحكومة مطالباً‮ ‬باستقالة الرئيس‮.‬

يوغوسلافيا‮ .. ‬السفاح‮ "‬ميلوسيفيتش‮"‬

سلوبودان ميلوسيفيتش‮ .. ‬أطيح به في أكتوبر‮ ‬2000‮ ‬إثر انتفاضة شعبية في‮ ‬بلجراد،‮ ‬فقد اعتقل ووضع في‮ ‬الإقامة الجبرية قبل أن‮ ‬يسلم إلي محكمة الجزاء الدولية الخاصة بيوغوسلافيا السابقة في‮ ‬لاهاي،‮ ‬حيث توفي‮ ‬في‮ ‬مارس‮ ‬2006‮ ‬في‮ ‬زنزانته‮. ‬ولد الطاغية ميلوسيفيتش عام‮ ‬1941‭. ‬في‮ ‬بلدة بوزاريفاتش القريبة من بلجراد،‮ ‬وانتحر عمه الذي‮ ‬اعتاد أن‮ ‬يزورهم في‮ ‬بيته أمام عينيه،‭ ‬بعد أن أطلق النار علي‮ ‬نفسه،‮ ‬أما أبوه فقد ترك الأسرة عقب الحرب العالمية الثانية وانتحر في‮ ‬عام1962،‭ ‬في‮ ‬الجبل الأسود،‮ ‬وكذلك فعلت أمه الشيوعية بعد عشر سنوات من رحيل زوجها الذي‮ ‬انفصل عنها‮. ‬وفي‮ ‬هذه البيئة المفككة نشأ ميلوسيفيتش وتعرف علي‮ ‬زوجته‮ »‬ماريانا ماركوفيتش‮« ‬وتزوجها،‮ ‬وهي‮ ‬التي‮ ‬قال عنها تقرير لشبكة سي‮ ‬إن إن إنها تمثل‮ "‬الطموح اللامحدود‮".‬‭ ‬ويقول دوشان ميتفيتش المدير السابق للإذاعة اليوغوسلافية‮ » ‬في‮ ‬العقد الأخير بدا نجم ميلوسيفيتش في‮ ‬الهبوط،‮ ‬بينما ارتفعت أسهمها في‮ ‬صناعة القرار‭..‬سواء كان شخصيا أو سياسيا وكانت تقول‮ : ‬أنا المسئولة‮«.‬‭ ‬وفي‮ ‬1998سخر آلته العسكرية للعمل في‮ ‬كوسوفا وتلقي‮ ‬ضربات الناتو لمدة‮ ‬78‭ ‬يوما متتالية،واضطر للاستسلام والتخلي‮ ‬عن كوسوفا التي‮ ‬كانت طريقه إلي‮ ‬سلم الحكم والرئاسة في‮ ‬صربيا،‮ ‬واضطر ميلوسيفيتش للاستقالة بعد مظاهرات المعارضة المناوئة له عقب قيامه بتزوير نتائج الانتخابات الرئاسية التي‮ ‬جرت في‮ ‬أواخر2000‭. ‬وفي‮ ‬2001‭ ‬تم تسليم ميلوسيفيتش إلي‮ ‬المحكمة الدولية المختصة بالنظر في‮ ‬جرائم الحرب،‮ ‬وقد وجهت له لائحة اتهام بارتكاب جرائم بحق البشرية وخرق قوانين وقواعد الحرب في‮ ‬كوسوفا،‮ ‬بالاضافة الي‮ ‬جرائم قتل الأبرياء من النساء والأطفال وترحيل السكان‮.‬

 

أهم الاخبار