رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

السلفيون والإخوان يهددون عرش إسرائيل

عالمية

الجمعة, 16 ديسمبر 2011 18:35
كتبت ـ نرمين حسن :

أكد أدريان جولميز المحلل السياسي بصحيفة "لوفيجارو" الفرنسية أن صعود السلفيين فى الانتخابات التشريعية المصرية يثير رعب الإسرائيليين أكثر من الإخوان المسلمين, خوفاً من تولى حكومة معادية لإسرائيل تعيد بحث معاهدة السلام بين البلدين.

وتوقع المحلل، انقلاب إستراتيجى بنفس طريقة سقوط شاه إيران عام 1979 والذى حول أحد أقوى حلفاء إسرائيل فى المنطقة إلى ألد الأعداء ,فى حال وصول السلفيين مع الإخوان إلى الحكم.
وأشار جولميز إلى عدم إبداء الإخوان المسلمين أى رد فعل أو تصريح محدد حول معاهدة السلام المصرية الإسرائيلية حتى الآن, فى حين التزم السلفيون الصمت المطبق, لافتاً إلى بحث المسئولين الإسرائيليين

فقدان مصر كشريك استراتيجى بجدية بعد نجاح الإسلاميين فى تفجير خط الغاز الذى كان يغذى إسرائيل تسع مرات منذ بداية العام الحالى, إلى جانب تخوفاتهم من "غزة" أكثر المدن المتاخمة لمصر، حيث تسيطر حماس على الحكم التى تمثل أحد أفرع الإخوان فى فلسطين, مما جعل بنيامين نتانياهو رئيس وزراء إسرائيل, يطالب الحكومة المصرية أيا كان تكوينها الحفاظ على معاهدة السلام, كما أبدى إيهود باراك وزير الدفاع  قلقه الشديد تجاه صعود الإسلاميين إلى الحكم.

وأشار المحلل السياسي إلى مقتل الجنود

الخمس على الحدود المصرية الإسرائيلية وما سببه من غضب جماهيري عنيف أدى إلى هروب السفير الإسرائيلى من القاهرة إلى تل أبيب فى سبتمبر الماضى.
وذكر جولميز تصريحات السفير الأسرائيلى السابق إسحاق ليفانون لجريدة يدعوت أحرونوت التى أكد فيها أن إسرائيل لم تفقد مصر لأن العلاقات مستمرة مع قادتها "لكن ليس لدينا علاقات مع المستوى الشعبى أو الإعلامى  فيجب أن ندرك طبيعة الأوضاع المصرية الراهنة ويجب الانتظار لكى نحدد إذا كنا سنربح أم نخسر".
ولفت إلى تخوف إسرائيل من صعود الإسلاميين إلى الحكم فى مصر لكونه سيؤدى إلى عزلها وسط دول معادية, خاصة بعد  توتر العلاقات مع تركيا إثر ضرب قافلة الحرية ثم الأردن أحد الحلفاء المهمين بالمنطقة بسبب الضغوط الداخلية, وأضاف "إسرائيل ترى أن المد الإسلامى معادٍ لليبرالية والغرب وإسرائيل والديمقراطية".

أهم الاخبار