رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إيه بى سى: اتهامات متبادلة بين الإسلاميين والليبراليين

عالمية

الخميس, 15 ديسمبر 2011 21:56
إيه بى سى: اتهامات متبادلة بين الإسلاميين والليبراليين
كتبت-أماني زهران:

أكدت شبكة ( إيه بي سي ) الأمريكية الإخبارية أن الإسلاميين والليبراليين تبادلوا الاتهامات فيما بينهم بارتكاب انتهاكات وممارسة التجاوزات القانونية في المناطق الريفية خلال الجولة الثانية من الانتخابات البرلمانية.

وأضافت الشبكة أن جماعة الإخوان المسلمين وجهت اتهامات إلى شباب الأحزاب الليبرالية بأنهم يملون آراءهم على الناخبين بالتصويت لهم, كما اتهمت الجماعة بعض القضاة في بعض مراكز الاقتراع بالجيزة والبحيرة بأنهم أجبروا السيدات على انتخاب المنافسين للجماعة.
وعلى الجانب الآخر, قال حزب الثورة

مستمرة  "حزب ليبرالي" أن أعضاءه شاهدوا مسئولين في مراكز الاقتراع في حي الدقي بالجيزة، وهم يقومون بملء بطاقات الاقتراع للناخبين، وقال الحزب إنه تم طرد ممثليه في مدينة الإسماعيلية خارج مراكز الاقتراع بعد أن شكوا من أن هناك من يضغط على الناخبين من أجل التصويت للأحزاب الدينية.
وأشارت الشبكة إلى أن هناك تقارير اتهمت القضاة وبعض الموظفين بملء استمارت الاقتراع الخاصة
بالناخبين لكبار السن في عدد من مراكز الاقتراع, وهو ما يدعو إلى التشكك في نزاهة الانتخابات.
وأضافت الشبكة أن المستشار "عبد المعز إبراهيم", رئيس اللجنة العليا للانتخابات, رد على هذه الاتهامات الموجهه للقضاة بارتكابهم مخالفات على إنها مجرد "شائعات وأكاذيب", مؤكدا أن قانون الانتخابات يسمح للقضاة بمساعدة من يحتاج إلى ذلك.
وقال "أحمد هلال"، قاض يراقب عملية التصويت في مركز اقتراع في شبين الكوم بمحافظة المنوفية، إن من واجبه القانوني مساعدة الناس الذين لا يستطيعون وضع علامة الاقتراع بمفردهم, حيث وصلت الأمية في مصر ما يقرب من 27 ٪, فضلا عن وضع العلامات للمكفوفين.

أهم الاخبار