رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هيرش: عسكر أمريكا.. "صليبيون"

عالمية

السبت, 22 يناير 2011 18:46
الوفد ـ وكالات:


وصف الإعلامي الأمريكي الشهير سيمور هيرش، قادة القوات المسلحة الأمريكية، بأنهم "صليبيون". استضافت كلية الشئون الدولية بجامعة جورج تاون في قطر، هيرش، وألقى محاضرة بعنوان "سياسات أوباما ـ بوش الخارجية: لماذا لا تستطيع أمريكا أن تتغيّر"، وذلك في إطار سلسلة المحاضرات القيّمة التي يرعاها مركز جورج تاون للدراسات الدولية والإقليمية.

وذكرت صحيفة "واشنطن بوست"، أن هيرش قال في محاضرته: إن الجنرال ستانلي ماكريستال القائد المتقاعد لقيادة العمليات المشتركة الخاصة

والذي شغل لفترة وجيزة قيادة القوات الأمريكية في أفغانستان هو واحد من بين العديد من الضباط الكبار في الجيش الأمريكي الذين يناصرون أو هم أعضاء في منظمات كاثوليكية مثل "أوبوس دي" و"فرسان مالطا".

وأشار هيرش إلى أن مستشاري الرئيس الأسبق جورج بوش المحافظين الجدد كانوا يعملون وفقاً لسياسة تقول "سنحوّل المسجد إلى كاتدرائيات"، وأضاف "هذا ليس موقفاً لدى جزء
من الجيش ـ بل إنها حملة صليبية بالمعنى الحرفي. يعتبرون أنفسهم حماة المسيحيين. إنهم يحمونهم من المسلمين مثلما حصل في القرن الثالث عشر. وهذه هي وظيفتهم".

وأعرب هيرش عن أسفه لأن الرئيس باراك أوباما كان غافلاً عن التغيير في السياسة الخارجية الأمريكية، وقال "حتى حين احتجنا إلى رجل أسود غاضب لم نحصل عليه".

يشار إلى أن سيمور هيرش كتب مقاله الأول لمجلة "نيويوركر" عام 1971، ومنذ عام 1993 وهو يكتب فيها بانتظام وحظي باهتمام كبير بفضل تقاريره الإخبارية التي نشرت عام 2005 حول سوء معاملة القوات المسلحة الأمريكية المحتجزين في سجن أبو غريب.

أهم الاخبار