رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"هآرتس": سيطرة الإسلاميين لن تغير وضع الجيش المصرى

عالمية

الجمعة, 02 ديسمبر 2011 14:32
كتبت- أسماء مصطفى:

أكدت صحيفة هآرتس الإسرائيلية أن المفتاح الرئيسى للحفاظ على السلام بين مصر وإسرائيل هو استئناف المحادثات والتوصل لحل بشأن القضية الفلسطينية.

وأشارت الصحيفة فى مقال للكاتب "يوئيل ماركوس" أكد فيه على أن الانتخابات البرلمانية فى مصر،لن تغير وضع الجيش المصرى حتى مع سيطرة  القوى الإسلامية على البرلمان.
وأرجع الكاتب الكراهية بين بين مصر

وإسرائيل إلى القضية الفلسطينية ، مؤكداً أن المتغيرات الجديدة فى مصر، ستجعل القضية الفلسطينية جوهر الخلاف بين البلدين.
وأشار ماركوس إلى القول أن الرئيس السابق للاستخبارات العسكرية الإسرائلية "شلومو غازيت"الذى يؤكد فيه أن تعاظم شأن القوى الإسلامية داخل مصر سيؤدى إلى برودة
العلاقات بين القاهرة وتل أبيب، وأضاف: "التقديرات الحالية تشير إلى أن مصر ليست باستطاعتها الدخول فى حرب مع إسرائيل وستحاول بكل ما تملك من قوة الحفاظ على المساعدات الأمريكية والتركيز على الوضع الداخلى فى المقام الأول" .
واضاف الكاتب الإسرائيلى أن الحكم العسكرى جلب على مصر العديد من الكوارث مثل نكسة67الى أن جاء الرئيس الراحل أنور السادات الذى قاد عملية السلام مع إسرائيل وأعاد الأرض المصرية  مرة أخرى.

أهم الاخبار