رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نيويورك تايمز: اليورو يتسبب فى أزمة ائتمان عالمية

عالمية

الثلاثاء, 29 نوفمبر 2011 16:21
كتب-حمزة صلاح:

أكدت صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية أن أزمة اليورو والديون السيادية في أوروبا تفاقمت بشدة مؤخرا حتى أنها تجاوزت أزمة البنوك وأصبحت الآن تهدد الشركات في القارة الأوروبية خاصة حول العالم كافة.

وأوضحت الصحيفة أن جميع أنواع الشركات بدءا من شركات الطيران العالمية وشركات الشحن العملاقة وحتى الشركات الصناعية الصغيرة، تشعر بوطأة وتوتّر شديد نتيجة التراجع الملحوظ للبنوك الأوروبية عن الإقراض في محاولتها اكتناز رأس المال ودعم ميزانية الدولة الخاصة.
وكانت النتيجة العامة أن الأزمة الأوروبية تسببت في أزمة ائتمان للشركات

عامة بدءا من برلين، العاصمة الألمانية الواقعة في قلب أوروبا، إلى بكين، عاصمة الصين، فضلا عن أن الأزمة تؤثر على الاقتصاد العالمي وتوجهه نحو ركود آخر.
وتوقعت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، في تقرير لها أمس، أن الوضع المتدهور في منطقة اليورو سيؤثر على اقتصاد الولايات المتحدة بانخفاض النمو إلى نحو 2% في العام المقبل، مقارنة بتوقعات نمو 3.1% في مايو الماضي، كما توقعت المنظمة انخفاض الاقتصاد
لأوروبا ولبقية العالم، وشددت على أن انكماش الائتمان قد يؤدي إلى تفاقم التباطؤ الاقتصادي في العالم.
وعلاوة على ذلك، أكدت وكالة موديز لخدمات المستثمرين، وكالة التصنيف الائتماني، على احتمالية خفض تصنيف سندات الحكومية الأوروبية بشكل كبير إذا لم يتم العثور على حل بالقوة للأزمة المتصاعدة.
وأشارت الصحيفة إلى أن المستثمرين بدأوا معالجة أزمة البنوك الأوروبية الكبرى لأنها الحلقة في سلسلة المال العالمية نتيجة ممتلكاتها الضخمة من السندات الصادرة عن الحكومات المثقلة بالديون مثل إيطاليا وإسبانيا.
وقال أليكس رويفر، محلل أبحاث العائدات الثابتة في بنك "جيه بي مورجان تشيس" العملاق: "إذا لم تستطع أكبر البنوك توفير الائتمان فإن هذا سيعوق التنمية الاقتصادية وسيساهم في الركود".

أهم الاخبار