رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"بى.بى.سى": رموز المرشحين سياسة وألوان صارخة

عالمية

الاثنين, 28 نوفمبر 2011 16:35
كتبت-شيماء شعبان:

أشارت شبكة (بي. بي. سي) البريطانية الإخبارية إلى الحفلة المتنوعة والغريبة للوجوهات ورموز المرشحين، وإن كان هذا المشهد أثار تعليقها الفكاهي، إلا أنه على الجانب الآخر يؤكد أن الانتخابات المصرية أصبحت أكثر تنوعا وثراء وألوانا ورموزا، مما جعل الألوان والرموز تنوعا بصريا وأداة سياسية.

وأشارت إلى أن الانتخابات هى أول انتخابات حرة تشهدها مصر منذ عقود، ومنذ سقوط نظام الرئيس السابق مبارك، اتسمت الحياة السياسية في مصر بالحرية ومشاركة كل الأحزاب، التي سعت

لسنوات لتكوين حزب خاص بها، ورمز ولون يعبر عن شعارها، ولكنها فشلت في السابق.
ولفتت الشبكة إلى أكثر الرموز إثارة وجذبا للأنظار، مثل الخلاط وإشارة المرور والمكنسة الكهربائية والصاروخ والبرتقالة وكرة السلة والدراجة والمفك، والتي وصفتهم بأنهم أشبه بالعلامات التجارية للمنتجات الاستهلاكية.
وأضافت أن الرموز الجذابة والمتنوعة أحد الأدوات الهامة للتميزبين المرشحين البالغ عددهم 133 مرشحا، لأنها ستساعد الأميين ونسبتهم كبيرة بالمجتمع
المصري، قد تصل للثلث، حتى لا يتراجعوا عن الإدلاء بأصواتهم، لأنها فارقة للغاية، وفقا للشبكة.
وأكدت أن العملية الانتخابية وبقية الإجراءات السياسية هى أول خطوة تساعد مصر لتضع قدمها على طريق الديمقراطية، وتعجل من تحولها السريع لحكومة مدنية.
وختمت الصحيفة بأنه من الرغم من كل ما يشهده ميدان التحرير من اضطرابات وأعمال عنف خلال الفترة القليلة الماضية وشكوك المتظاهرين حول المجلس العسكري والأزمات والمشاكل الاقتصادية التى تواجهها مصر حاليا إلا أن نسائم الحرية تهب على كل أنحاء مصر وأشارت إلى أن كل هذه الرموز باختلافها متفقة على هذه الحقيقة والهدف الذين يأملون تحقيقه بشتى الطرق.

أهم الاخبار