رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الإعلام الفرنسى يُبرز إقبال المصريين على التصويت

عالمية

الاثنين, 28 نوفمبر 2011 14:24
باريس ـ أ ش أ:

سلطت وسائل الاعلام الفرنسية اليوم الاثنين الضوء على الاقبال الكبير من جانب المصريين على الإدلاء بأصواتهم فى أول عملية انتخابية تشهدها مصر بعد ثورة 25 يناير.

فعبر موقعها الالكترونى أبرزت صحيفة "لوباريزيان" الفرنسية عن طريق الصور الفوتوغرافية صفوف الناخبين المصريين الذين اصطفوا أمام لجان الاقتراع منذ الصباح الباكر حرصا منهم على الادلاء بأصواتهم فى المرحلة الأولى من الانتخابات البرلمانية "وهى أول انتخابات بعد الثورة".
وأشارت الصحيفة إلى أن هذه الانتخابات تكتسب أهمية خاصة بالنسبة للمصريين إذ أن البرلمان القادم سيكون مخولاً له تشكيل لجنة لصياغة دستور البلاد وهو ما يعد كما تقول الصحيفة خطوة حاسمة فى انتقال مصر الى الديمقراطية بعد

الثورة التى شهدتها "الربيع الماضى".
من جابنها أبرزت قناة "فرانس 24" الاخبارية الفرنسية أنباء الانتخابات المصرية ، مشيرة الى أن مراكز الاقتراع فتحت أبوابها أمام المواطنين في أول انتخابات برلمانية تشهدها البلاد منذ سقوط نظام الرئيس السابق حسني مبارك ، وقالت ان هذه الانتخابات تمهد لنقل السلطة إلى المدنيين.
وأضافت فرانس 24   فى تقرير اخبارى إن هذه الانتخابات تعد الخطوة الأولى على طريق نقل الحكم الى مؤسسات منتخبة..مشيرة الى أن طوابير من الناخبين كانت تنتظر امام مقار الاقتراع قبل فتح باب التصويت.
من ناحية أخرى خصَّص التليفزيون الفرنسي "تى أف1" فترات اخبارية عديدة عن الانتخابات المصرية إذ أبرز توجه المصريين لمراكز الانتخاب بعد 10 أشهر من الثورة التى وضعت نهاية لثلاثين عاما من حكم مبارك.
وقال التليفزيون الفرنسى إن هذه الانتخابات تعتبر الخطوة الأولى بالنسبة للانتقال الديمقراطي فى مصر..مشيرًا إلى أن تجربة الانتخابات الحرة تعد شيئًا جديدًا يعرفه المصريون الذين حرصوا انطلاقا من هذا الأمر على الإدلاء بأصواتهم لاختيار من يمثلهم فى "أول هيئة منتخبة" فى بلدهم منذ سقوط النظام السابق.
كما أوردت صحيفة "لوموند" على موقعها الالكترونى أن المصريين يتدفقون على مراكز الاقتراع لانتخاب ممثليهم فى أول برلمان يتم تشكيله فى مصر بعد الثورة التى قاموا بها لإقامة الديمقراطية وذلك على الرغم مما تردد عن أن الانتخابات ستشهد أعمال عنف وهو المشهد الغائب فى هذه الانتخابات مقارنة بتلك التى كانت تجرى فى العصر السابق.

أهم الاخبار