رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إسرائيليون: المصريون عاشقون للفوضى

عالمية

الأحد, 27 نوفمبر 2011 14:15
كتب-حمزة صلاح:

قالت صحيفة (يديعوت أحرونوت) الإسرائيلية إن المصريين والعرب بوجه عام يحبون الفوضى، وأكدت أن المصريين فشلوا في إدراك أن احتجاجات ميدان التحرير بالقاهرة ليست نظاما ديمقراطيا حقيقيا، ولكن ما يحدث الآن في مصر هو أن الشعب المصري وقع في حب الفوضى.

ورأت الصحيفة أن الشيء نفسه حدث عند المصريين عندما وقعوا في حب الثورة العسكرية المدمرة التي عاشوها في عام 1952.
وادعت الصحيفة أن الاحتجاجات الحالية في ميدان التحرير ليست هي المرة الأولى في العالم العربي التي يقع فيها العرب في حب الصورة

السلبية التي تُبتكر، مشيرة إلى أن العرب وقعوا في حب ظاهرة "الشهيد" على مدى العقدين الماضيين، حيث كتب الشعراء أغاني مدح للانتحاريين الذين يفجرون أنفسهم في إسرائيل وتحدثت عنهم وسائل الإعلام العربية ببسالة وبحماس، ولكن بدأت ظاهرة الشهداء تنفجر أيضا في شوارع العالم العربي.
وزعمت الصحيفة أن "المليونيات" التي تجتمع في ساحة ميدان التحرير تحولت إلى مصطلح مقدس لدى الشعب المصري وأن الميدان أصبح قيمة وليس مجرد وسيلة،
وقد أصبح هذا المصطلح بالفعل رمزا تاريخيا رائعا دون أن يدرك الشعب المصري أن الاحتجاجات الكثيرة المتكررة ليس لها علاقة بالديمقراطية الحقيقية، بل أنها في حقيقة الأمر خطوة عدوانية ومتحاربة ومدمرة لمجتمعهم.
وبالنظر إلى الواقع، فإن مصر هي موطن لـ 87 مليون مواطن، وبالفعل تم وضع حوالي مليون رضيع في مصر منذ الإطاحة بالرئيس السابق محمد حسني مبارك، وبهذا ومع مرور الوقت يمكنك الحصول على مئات الآلاف بل والملايين من الناس ليخرجوا إلى الشوارع للتظاهر بعدما فشل المصريون في إدراك أن التقديس خطوة عدوانية وعنيفة في حد ذاتها، ومن الآن فصاعدًا سوف تهدد الاحتجاجات أي نوع من النظام سينشأ في مصر، على حد قول الصحيفة.

أهم الاخبار