رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"يديعوت أحرونوت": "ساركوزي" يعتذر لإسرائيل ويتعهد بعدم الاعتراف بفلسطين

عالمية

الجمعة, 25 نوفمبر 2011 15:05
كتب- إبراهيم سعد عبد العزيز:

كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية في عددها الصادر اليوم عن تعهد  الرئيس الفرنسى "نيكولا ساركوزي"  لقيادات الجالية اليهودية في فرنسا.

بأن بلاده لن توافق مطلقا على الاعتراف بفلسطين عضوا كامل الصلاحيات في الأمم المتحدة، بل ستوافق على أن تكتسب السلطة الفلسطينية صفة مراقب فقط، وذلك شريطة أن تعترف بإسرائيل كدولة يهودية، وتستأنف المفاوضات بلا شروط مسبقة، وتعترف بل وتلتزم بالمتطلبات الأمنية لإسرائيل، وبعدم ملاحقة إسرائيل قضائيا.
وقالت الصحيفة إن القيادات اليهودية أبلغت

"ساركوزي"  خلال غداء عمل معها فى باريس ، قلقها العميق بشأن تصريحاته عن رئيس الوزراء الاسرائيلى "بنيامين نتنياهو" الذى وصفه فيها بأنه كاذب  وأعرب "ساركوزي" عن بالغ أسفه لما اعتبره انتزاعا للكلام من سياقه، وقال: "إنني لم أقصد ذلك مطلقا، فبعض كلامي تم تحريفه. والدليل على ذلك هو علاقتي الحميمة بنتنياهو وأسرته". وقالت الصحيفة على لسان أحد من
حضروا الغداء أن "ساركوزي" أكد دعمه الكامل لإسرائيل منذ بداية حياته السياسية
وكان "ساركوزى" قد وصف "نتنياهو" بالكاذب خلال محادثة هاتفية مع الرئيس الأمريكي "بارك أوباما"، وتم تسريب مضمون المكالمة للصحفيين.
وأضافت الصحيفة أن الاجتماع تطرق لبعض القضايا المتعلقة بإسرائيل، مثل غضب يهود فرنسا من تصويتها في اليونسكو لصالح الفلسطينيين. كما نقل الحضور قلق جاليتهم البالغ ، بشأن مصير المواقع الأثرية، وخوفهم من أن تقوم اليونسكو بالاعتراف بها قمواقع أثرية فلسطينية. فما كان من "ساركوزي" – بحسب الصحيفة – سوى الاعتذار والتأكيد على أن فرنسا لن تقبل بضم أي موقع أثري للفسطينيين.

أهم الاخبار