أوباما يطالب الصين باحترام حقوق الإنسان

عالمية

الأربعاء, 19 يناير 2011 16:29
واشنطن – وكالات :

دعا الرئيس الأمريكي باراك أوباما الأربعاء نظيره الصيني هوجينتاو الى احترام حقوق الإنسان في بلاده، مؤكدا أن احترام هذه الحقوق هو أحد العناصر الرئيسية لازدهار الصين المستقبلي. وقال أوباما في حفل استقباله لنظيره الصيني في البيت الأبيض إن "الولايات المتحدة ترحب ببروز الصين كدولة قوية ومزدهرة وناجحة في الأسرة الدولية".

وأضاف أن "التاريخ أظهر أن المجتمعات تكون أكثر انسجاما والدول أكثر نجاحا والعالم أكثر عدلا عندما تحترم حقوق ومسئوليات جميع الدول وجميع الشعوب"، بما في ذلك احترام "الحقوق العالمية لكل إنسان".

وأقر أوباما أن "ثمة شكوكا" لدى

البعض حول إمكانية التعاون بين الولايات المتحدة والصين غير أنه أكد في الوقت ذاته أن "بإمكان البلدين أن يتنافسا ويتعاونا في الوقت ذاته".

وقال أوباما في كلمة له في حديقة البيت الأبيض وإلى جواره الرئيس الصيني إن "الولايات المتحدة والصين ودولا أخرى في العالم ستصبح أكثر رفاهية عندما نعمل معا".

وشدد أوباما على أنه "بمقدورنا أن نتنافس لكن من الممكن أيضا أن نتعاون في العديد من المجالات" معتبرا أن مثل هذا التعاون سيصب في

مصلحة البلدين على حد سواء.

ومن المقرر أن يلتقي أوباما ونائبه جو بايدن بالرئيس الصيني في البيت الأبيض قبل أن ينضم إليهم مسئولون آخرون من البلدين.

ويعتزم الرئيس أوباما استضافة لقاء مع هوجينتاو وعدد من رجال الأعمال الصينيين و14 من نظرائهم الأمريكيين.

وتحظى زيارة هو جينتاو إلى واشنطن بأهمية بالغة من الإدارة الأمريكية رغم التوتر الذي تشهده العلاقة بين البلدين من وقت لآخر بسبب ملفات عدة من بينها العجز في الميزان التجاري بين البلدين الذي يميل ناحية الصين بشدة وقيمة العملة الصينية وموقف بكين الداعم لكوريا الشمالية.

في سياق متصل ، أعلن مسئول بارز في الإدارة الأمريكية الأربعاء أن الصين ستعلن شراء نحو 200 طائرة من شركة "بوينج" الأمريكية تقدر قيمتها بـ19 مليار دولار.

أهم الاخبار