رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبير اقتصادى: التضخم والأسعار خطر يهدد إسرائيل

عالمية

الاثنين, 21 نوفمبر 2011 16:38
كتب - محمد وازن:

أكد الخبير الاقتصادى الإسرائيلي زئيف قلبان أن الأوضاع الاقتصادية في إسرائيل تسير في الاتجاه العكسي، حيث تواصل الأسعار الارتفاع، كما يواصل معدل التضخم في التقدم، متوقعا ارتفاع معدل التضخم فى إسرائيل إلى 2,3% خلال الشهور القادمة.

وأوضح أن الزيادة فى أسعار السلع الغذائية والأساسية عاد من جديد، حيث ترتفع أسعار الغذاء والألبان، بعد الانخفاض الذي شهدته الأسعار، خلال الشهور الخمسة الماضية، منذ اندلاع الإحتجاجات المناهضة للسياسات المالية داخل إسرائيل.
وأضاف أن ظاهرة إرتفاع الأسعار عادت من جديد لتطل برأسها كصداع مزمن فى

رأس الإقتصاد الإسرائيلى، حيث تشهد أسعار الخضروات والفاكهة والألبان ارتفاعا ملحوظا ومطردا.
وأكد قليان أن شركات الكهرباء تصمم هى الأخرى على رفع قيمة الضريبة المفروضة على الإستهلاك، لتتراوح الزيادة بين 25 % إلى 40 % من القيمة الحالية، وهو ما من شأنه رفع قيمة التضخم داخل إسرائيل بمعدل 1 %.
وأكد أن استمرار الإقتصاد الإسرائيلي في هذا الإتجاه من الإنخفاض، يضر بالبنية التحتية للإقتصاد فى كافة المجالات الحيايتة، كما
سيؤدي حتما إلى إرتفاع نسبة الفقر فى إسرائيل والتى يعانى منها الآن أكثر من 20 % من السكان بما يوزاى خمس السكان نصفهم من الأطفال.
وتحدث قليان كذلك عن إنعاكاسات ارتفاع حجم التضخم في إسرائيل على البنوك الغسرائيلية والأجنبية، مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة الفائده إلى 2,5%، الأمر الذي بدأت البنوك الإسرائيلية بالفعل دراسة تطبيقه، خلال شهر من الآن حتى تتم دراسة الوضع الإقتصايدي الراهن داخل إسرائيل.
وأكد قليان أن ما يعاني منه الاقتصاد الإسرائيلي سيؤثر بقوة على ليس السوق المحلى فقط، ولكن السوق الأوروبي أيضا الذي يرتبط بشدة، بالاستثمار فى إسرائيل، التي تعتبره جزءا لا يتجزأ من عملية الاستثمار فى كافة أرجاء أوروبا بالكامل.

أهم الاخبار