رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ك.مونيتور: إسرائيل "الخاسر الأكبر" فى الربيع العربى

عالمية

الأحد, 20 نوفمبر 2011 16:19
كتب-حمزة صلاح:

رأت صحيفة (كريستيان ساينس مونيتور) الأمريكية أن أكبر الخاسرين من الربيع العربي هم إسرائيل تليها الولايات المتحدة ثم إيران.

وأوضحت الصحيفة أن إسرائيل هي الخاسر الأكبر من الاضطرابات الهائلة والمتطورة في الشرق الأوسط، مشيرة إلى أن بعض الحكام المستبدين العرب الذين كانوا حلفاء لأمريكا ولإسرائيل في المنطقة والذين كانوا مدعومين من الولايات المتحدة بالمال والسياسة تمت الإطاحة بهم على يد شعوبهم.
وأضافت أن دول أخرى مثل البحرين والأردن والسعودية قد تكون في طريقها إلى التغييرات السياسية، ولكن الحقيقة أن ظهور القوى الشعبية في أي دولة عربية يضمن وجود سياسات

أكثر تشددا تجاه إسرائيل، حيث ترغب الشعوب العربية في التصدي لإسرائيل مغتصبة الحق الفلسطيني، القضية التي تمثل ظلما بارزا في نظر جميع المسلمين.
وأضافت الصحيفة أن الولايات المتحدة هي الخاسر الثاني من الربيع العربي، حيث أصبح من الصعب على واشنطن- أكثر من أي وقت مضى- فرض رأيها على الدول العربية، في الوقت الذي تتمكن فيه الشعوب العربية من انتخاب قاداتهم، فضلا عن الآراء الشعبية الموجودة بالفعل التي تعكس الغضب والإحباط الذي يشعر به
العرب ضد السيطرة الاستعمارية الغربية والحروب الأمريكية على الأراضي المسلمة في البحث الوهمي عن حل عسكري للإرهاب المعادي للغرب.
وعلاوة على ذلك، فإن القدرة الأمريكية على السيطرة على الأحداث تتقلص، في حين تنوي الجماهير العربية عدم انتخاب القادة الموالين لأمريكا، ولذلك فقد جاء الربيع العربي في صالح الإسلاميين والقوميين من العرب.
وقالت الصحيفة إن إيران هي الخاسر الثالث من الربيع العربي، حيث إن إيران لم تعد يمكنها ادعاء احتكار وقيادة النزعات المكافحة للاستبداد في منطقة الشرق الأوسط بعد الربيع العربي الذي أطاح بأنظمة الطغاة القمعية، في الوقت ذاته لا تزال إيران تدعى بأنها ليست خاسرة مطلقا، حيث لا تزال قائمة على السيادة الوطنية والكبرياء ولا تزال لديها ديمقراطية أكثر من دول أخرى في المنطقة.

أهم الاخبار