رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

باريس تدعو لوقف القتال بجنوب السودان

عالمية

الاثنين, 14 نوفمبر 2011 17:41
باريس- أ ش أ:

أدانت فرنسا الضربات التى شنتها القوات المسلحة السودانية ضد مناطق فى مدينة يادا وجفرة بجنوب السودان مما أدى إلى وقوع ضحايا من بين المدنيين.

ووصفت الخارجية الفرنسية،  فى بيان اليوم الاثنين، هذا الأمر بأنه "خرق واضح لقواعد القانون الدولى"، داعية الخرطوم إلى الوقف الفورى للعمليات العسكرية فى جنوب السودان.
وأعربت باريس فى تأييدها للنداء الذى وجهته مفوضة حقوق الإنسان لفتح تحقيق مستقل للكشف عن ملابسات الهجوم.

وأهابت الخارجية الفرنسية بجميع الأطراف فى جنوب السودان إلى عمل ما فى وسعهم لإعادة الهدوء، مشيرة إلى أن الخرطوم وجوبا ينبغى عليهما أن يتوصلا إلى حلول لمختلف القضايا المعلقة فيما بينهما بشكل سلمى.
وأوضحت فرنسا أن الحلول العسكرية لن تضع نهاية للوضع الراهن، وأن استئناف مسيرة المفاوضات بين الدولتين بدعم من الاتحاد الافريقي لتنفيذ
الاتفاق حول مراقبة الحدود بات ضرورة ملحة.
وكانت المفوضية العليا لحقوق الإنسان فى الأمم المتحدة طالبت منذ أيام بفتح تحقيق حول قصف مخيم للاجئين الخميس الماضى فى جنوب السودان وأسفر بحسب جوبا عن 12 قتيلا. وقالت نافى بيلاى المفوضة العليا لحقوق الإنسان فى جنيف: إنه من الضرورى إجراء "تحقيق مستقل ويتمتع بالمصداقية لتحديد الظروف الدقيقة لهذا القصف الجوى".
وتتهم جوبا، قوات الخرطوم بشن القصف الجوى على مخيم اللاجئين داخل أراضى جنوب السودان، ولكن متحدثا باسم الجيش السودانى نفى شن أى هجوم فى أراضى دولة جنوب السودان.

أهم الاخبار