رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

منافسو أوباما يتهمونه بالتراخى مع إيران

عالمية

الأحد, 13 نوفمبر 2011 15:37
كتب-حمزة صلاح:

كشفت صحيفة (واشنطن بوست) الأمريكية عن اتهام مرشحى الرئاسة الأمريكية، الرئيس الأمريكي باراك أوباما بعدم الحزم الكافى في سياسته ضد إيران برغم صدور تقرير تحذيري جديد من الوكالة الدولية للطاقة الذرية يشتبه في أن إيران تمضي قدما في تطوير سلاح نووي.

وأوضحت الصحيفة أن مرشحي الرئاسة الأمريكية اتهموا الرئيس أوباما في المناظرة التي أجريت في ولاية كارولينا الجنوبية والتي تركز على السياسة الخارجية، بأن إدارة أوباما لم تتخذ

الاجراءات الصارمة اللازمة ضد طهران لمنعها من تطوير سلاح نووي.
وأثناء المناقشة الأولى للمناظرة مع الحزب الجمهوري التي تركز على السياسة الخارجية، أشار ميت رومني أحد المرشحين الأوفر حظا للفوز بترشيح الحزب الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأمريكية، الى أنه إذا فاز بالرئاسة فسيكون مستعدا لاستخدام القوة العسكرية ضد إيران في حالة إذا لم تنجح تشديد العقوبات الاقتصادية والدعم
بالنسبة للمعارضة الإيرانية في ردع تنمية الأسلحة النووية في البلاد.
وقال رومني: "إذا فشلت جميع المحاولات في منع تطوير السلام النووي الإيراني، فلا يوجد لدينا بعد ذلك سوى اتخاذ إجراء عسكري".
وقال هيرمان كين المرشح المحتمل للرئاسة الأمريكية، إنه سيساعد المعارضة الإيرانية على التخلص من النظام الإيراني القائم، ولكنه لم يرحب بالتدخل العسكري.
وقال ريك بيري حاكم ولاية تكساس ومرشح محتمل للرئاسة الأمريكية، إنه سيفرض عقوبات اقتصادية على البنك المركزي الإيراني، وهي الخطوة التي لم تؤيدها إدارة أوباما خوفا من الأضرار الاقتصادية التي قد تحدق إذا تعطلت أسواق النفط العالمية.

أهم الاخبار