تعليق إعدام إيرانية قتلت زوجها

عالمية

الاثنين, 17 يناير 2011 17:14

أعلنت نائبة إيرانية الاثنين تعليق عقوبة الإعدام الصادرة بحق سكينة محمدي أشتياني، التي أدينت بقتل زوجها. ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية "إسنا" عن خطاب أرسلته رئيسة لجنة حقوق الإنسان في البرلمان الإيراني زهرة الأهيان إلى الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف، قولها " جرى تعليق حكم الإعدام بناء على طلب من

أسرة الضحية، وهي عبارة عن ابني أشتياني".

ولم يتضح بعد السبب وراء صدور هذا الإعلان من نائبة برلمانية وليس الجهاز القضائي، وكذا السبب وراء عدم إرسال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد هذا الخطاب إلى نظيرته البرازيلية.

وأدينت أشتياني (43 عاما) في

الأصل بتهمة الزنا في عام 2006، وحكمت عليها محكمة بمحافظة أذربيجان، شمال غربي إيران، بالرجم حتى الموت.

وبعد عاصفة من الاحتجاج العالمي، حاولت إيران التقليل من شأن عقوبة الرجم بقولها إن التهمة الرئيسية الموجهة إلى المرأة هو دورها في مساعدة عشيقها على قتل زوجها.

وأفاد الجهاز القضائي في أذربيجان بأن ملف أشتياني يخضع لعملية مراجعة، ومن المقرر إصدار حكم نهائي بعد موافقة السلطة القضائية في طهران.

أهم الاخبار