رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أمريكا تتجه نحو آسيا وتتخلى عن الشرق الأوسط

عالمية

السبت, 12 نوفمبر 2011 13:40
كتبت-شيماء شعبان:

أكدت شبكة (إيه. بى. سى) الإخبارية الأمريكية أن الولايات المتحدة الأمريكية بدأت تتخلى عن منطقة الشرق الأوسط لدعم أحلامها بالريادة والتقدم، متوجهة بطموحاتها للاستيلاء على جنوب القارة الآسيوية.

لتبتعد قليلا عن المنطقة دائمة الحروب والثورات والنزاعات، إلى منطقة أكثر هدوءا واستقرارا، هي القارة الآسيوية.
وأوضحت الشبكة أن أولى خطوات البيت الأبيض للتحرك نحو آسيا هو حضور الرئيس الأمريكي باراك أوباما قمة التعاون الاقتصادى لمنطقة آسيا والمحيط الهادى بهاواى، ليعتبر بذلك أول

رئيس أمريكى يحضر هذه القمة.
وأضحت الشبكة أن جهود الإدارة الأمريكية للاستفادة من بلدان القارة الآسيوية، يأتي متوافقا مع إعداد هيلارى كلينتون جدولا زمنيا جديدا يوضح السياسة الخارجية الأمريكية الجديدة،  عندما أكدت أن أولوياتها هو التركيز على المستقبل الاقتصادى والاستراتيجى للولايات المتحدة الأمريكية بتوطيد علاقاتها مع آسيا وإشارتها لضرورة مواجهة النفوذ المتصاعد للصين بالمنطقة.
وأشارت كلينتون إلى أهمية عمل شراكات
عبر منطقة المحيط الهادى لتوطيد العلاقات الاقتصادية بالمنطقة على غرار شراكات الولايات المتحدة عبر منطقة المحيط الأطلسى بأوروبا، فضلا عن توقيع اتفاقية تجارة حرة مع كوريا الجنوبية العام الماضى.
وذكرت كلينتون فى مقال لها بمجلة فورين بوليسى الأمريكية بعنوان "قرن أمريكا بالمحيط الهادى": "خلال العشر سنوات المقبلة نسعى لأن نصبح أكثر ذكاءً ومنهجية تجاه استثمار الوقت والطاقة لنضع أنفسنا فى أفضل مكانة لدعم قيادتنا ولتأمين مصالحنا ورفع قيمتنا، مؤكدة أن: "التركيز حول زيادة الاستثمارات وتوطيد العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية والاستراتيجية بمنطقة آسيا والمحيط الهادى أحد أهم مهام الساسة الأمريكيين خلال العقد المقبل".

أهم الاخبار