رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كرزاي يطالب بتقليص العمليات العسكرية في افغانستان

عالمية

الأحد, 14 نوفمبر 2010 09:43
واشنطن ـ وكالات


ذكرت صحيفة واشنطن بوست ان الرئيس الافغاني حامد كرزاي يريد ان يقلص الجيش الامريكي كثافة عملياته في افغانستان وان ينهي الغارات الليلة التي قال انها تحض الناس على الانضمام الى التمرد الذي تقوم به طالبان.

وقال كرزاي للصحيفة في مقابلة ان "الوقت قد حان لخفض العمليات العسكرية.

"الوقت حان وانتم تعرفون لخفض الجنود في افغانستان.. لخفض مدى التدخل في الحياة اليومية للافغان."

وقالت الصحيفة ان تعليقاته تضعه على خلاف مع الجنرال ديفيد بتريوس الذي جعل مهام "الاعتقال والقتل" جزءا اساسيا من استراتيجية مكافحة التمرد .

واضافت الصحيفة انه خلال الاشهر الثلاثة الماضية ادت مثل هذه الغارات الليلية التي شنتها القوات الامريكية الخاصة على منازل الافغان الى قتل او اسر 368 من زعماء

التمرد.

ونقل عن كرزاي قوله انه ليس القصد من تصريحاته انتقاد واشنطن واضاف ان الصراحة يمكن ان تحسن ما وصفه بعلاقة "غير مستقرة" بين البلدين.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول افغاني كبير قوله ان كرزاي انتقد مرارا الغارات الليلية في اجتماعات مع بتريوس وسعى الى الحصول على سلطة الاعتراض على هذه العمليات.

وقال كرزاي في المقابلة ان هذه "الغارات تمثل مشكلة دائما. كانت مشكلة وقتئذ وهي مشكلة الان. يجب ان تنتهي.

"الشعب الافغاني لا يحب هذه الغارات واذا كانت هناك اي غارة فلابد وان تقوم بها الحكومة الافغانية في اطار القوانين الافغانية. هذا خلاف مستمر

بيننا."

وجاءت هذه التصريحات في الوقت الذي بدأت فيه ادارة الرئيس باراك اوباما في التقليل من اهمية موعد نهائي حدده اوباما في يوليو تموز 2011 لبدء تسليم الامن للقوات الافغانية وسحب القوات الامريكية مع سماح الاوضاع بذلك.

وقال وزير الدفاع روبرت جيتس ووزيرة الخارجية هيلاري كلينتون الاسبوع الماضي انهم يعتبران خطة كرزاي لتولى مسؤولية امن البلاد بشكل كامل بحلول عام 2014 هدفا واقعيا يجب ان يقره حلف شمال الاطلسي خلال قمته هذا الشهر.

وحذر فريق عمل امريكي مستقل أوباما يوم الجمعة من التكلفة المرتفعة للحرب في أفغانستان وقال ان على الرئيس التفكير في تقليص المهمة العسكرية اذا ثبت في مراجعته في ديسمبر كانون الاول ان الاستراتيجية الحالية غير فعالة.

وابلغ كرزاي واشنطن بوست ان الولايات المتحدة "عليها وبامكانها" تقليص قواتها العام المقبل وانه يجب على الجنود الامريكيين ان يقصروا تواجدهم بشكل اكبر على قواعدهم وعلى العمليات الضرورية على امتداد الحدود الافغانية الباكستانية.

أهم الاخبار