باراك ينشق عن حزب "العمل"

عالمية

الاثنين, 17 يناير 2011 09:34
غزة- أ ش أ

ذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية اليوم الاثنين أن وزير الدفاع ورئيس حزب العمل إيهود باراك وأربعة نواب آخرين من أعضاء الكنيست،

وهم كل من نائبه في الوزارة متان فيلنائي وشالوم سمحون وأوريت نوكيد وعينات وولف، قدموا طلبا للانشقاق عن الحزب.
وقالت الصحيفة إنه من المقرر أن يعقد باراك مؤتمرا صحفيا في وقت لاحق اليوم، بينما قال عضو الكنيست عن حزب العمل ايتان جابل إن أعضاء الكنيست هؤلاء قرروا "تدمير الحزب".
وأشارت الصحيفة إلى أن عضو الكنيست عن العمل دانيل بن سيمون أعلن الأسبوع
الماضي اعتزامه الاستقالة من حزب العمل وتشكيل حزب خارج الائتلاف الحكومي، ولم يتضح إذا ما كانت خطوته بالتنسيق بأي شكل مع باراك، الذي يعتزم إقامة كتلة جديدة تحمل اسم "استقلال".
ونقلت الصحيفة عن سيمون قوله "لا أتفق مع الطريق الذي يختاره الائتلاف الحاكم وأشعر بقلق من تلك الحكومة وأدعو أعضاء العمل إلى الرد على طلبي". وينتظر طلب سيمون موافقة أغلبية حزب العمل.
ولفتت (جيروزاليم بوست) إلى أن باراك
لم يوافق على قرار سيمون الانسحاب من الحزب وقال إنه سوف يكون آخر الموقعين الذين يحتاجهم سيمون من أجل الانشقاق، ولن يوقفه في حال نجاحه في الحصول على أغلبية.
وأضافت الصحيفة أنه يتوقع أن يرفع وزير شئون الأقلية افيشاى برافرمان استئنافا إلى محكمة حزب العمل للمطالبة انعقاد مجلسه الحاكم في غضون 30 يوما.
من جانبه انتقد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم تهديدات حزب العمل بالخروج من الائتلاف الحكومي، قائلا "إن الفلسطينيين يرفضون العودة إلى المفاوضات مع إسرائيل بسبب تهديدات حزب العمل بالخروج من الائتلاف".
ونقلت صحيفة (هاآرتس) الإسرائيلية عن نتنياهو قوله "إن انتقاد حزب العمل لأداء الحكومة الإسرائيلية يشجع الفلسطينيين على التمسك بموقفهم في المفاوضات".
شاهد الفيديو

أهم الاخبار