العفو تنتقد بيع أسلحة إسرائيلية لبريطانيا

عالمية

الأحد, 16 يناير 2011 12:17
ترجمة - أبوبكر خلاف:


أعلنت منظمة العفو الدولية عناستيائها البالغ لصفقة إسرائيلية محتملة لبيع طائرات بدون طيار استخدمت في الحرب على قطاع غزة في عملية "الرصاص المصبوب". وعبرت المنظمة عن خيبة أملها نتيجة تدرب أفراد من سلاح الجو البريطاني على هذه النوعية من الطائرات داخل إسرائيل رغم تاريخها السيئ وتورطها في جرائم حرب وخرق لحقوق الإنسان.

وأعرب ممثلو المنظمة خلال مقابلة مع شبكة سكاي نيوز البريطانية بقولهم "إننا في هذه الحالة نتحدث عن طائرات استخدمت في جرائم

حرب ضد الفلسطينيين". وأضاف مسئول المنظمة الدولية تيم هانكوك إن العفو الدولية جرمت هذه الطائرات وغيرها من المعدات التي استخدمت في الحرب على المدنيين ووضعتها ضمن وسائل الإبادة والتعدي على حقوق الإنسان استخدمت بواسطة الجيش الإسرائيلي في غزة".

جدير بالذكر أن التدريب على هذه النوعية من الطائرات يقع ضمن صفقة مشتريات بريطانية من السلاح الإسرائيلي قدرت بمليار جنيه استرليني، وقال هنكوك إن

من حق المجتمع الدولي أن يعرب عن قلقه إزاء هذه الصفقة ، ويعبر عن صدمته لاستخدام الجيش الملكي البريطاني لمعدات وتكنولوجيا استخدمت في جرائم حرب ضد المدنيين وقتلتهم دون محاكمة أو سبب معقول".

 

من جانبه رد ممثل عن الحكومة البريطانية على هذه الانتقادات بالقول إن الجيش البريطاني إذ يتدرب في إسرائيل فهو ضمن جولات تدريبية وتعاون مع جيوش عديدة حول العالم ليطلع على آخر ماتوصلت إليه تكنولوجيا القتال ليكون على أتم جاهزية للحماية والدفاع عن بريطانيا وسيمكنهم التدريب على طائرات الاستطلاع بدون طيار من جمع معلومات عن أراضى العدو لحماية أرواح الجنود البريطانيين في المعارك".

أهم الاخبار