رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

في أذربيجان.. دافع عن الإسلام تعتقل

عالمية

الخميس, 13 يناير 2011 19:30
كتب – جبريل محمد:

اعتقلت السلطات في أذربيجان عددا من قادة الحزب الإسلامي بينهم رئيس الحزب فاجيف عبدلايف خلال شهر يناير الجاري بعد انتشار فيديو على شبكة الإنترنت يحتوي على اتهامات للرئيس ايهام علييف بمحاولة طمس الهوية الإسلامية للبلاد. ونقلت صحيفة "ايرسنت" الأذربيجانية عن المتحدث باسم الحزب اكيف حيدرالي قوله :" إننا لا نعرف مكان احتجاز قادة الحزب بعد الحكم عليهم

بالحبس لمدة 15 يوما بتهمة مقاومة الشرطة، وهي تهمة كاذبة لأن الاعتقالات تمت "لأسباب سياسية، بعد مطالبة بعض قادة الحزب للتغيير في الحكومة".

واتهم قادة الحزب الرئيس علييف بمحاولة طمس الهوية الإسلامية للبلد عن طريق تدمير المساجد، وإغلاق الكثير منها في الأشهر الأخيرة، ومحاولة منع آذان

الصلاة، والتضييق على النساء اللاتي يرتدين الحجاب.

وأوضحت الصحيفة أن أنصار الحزب نظموا تظاهرة للمطالبة بالإفراج عن قياديهم أمس الأربعاء، ورددوا شعارات مثل "الله اكبر"، ودعا بعض القياديين الشعب الأذربيجاني "للنهوض ووضع حد لهذا النظام الاستبدادي"، مؤكدين أن أذربيجان "ستواجه أكبر المآسي ما دامت الحكومة تحت السيطرة الكاملة للصهاينة".

وأصبح الحزب غير معترف به رسميا عام 1995 بعد اعتقال قادة الحزب بتهمة التجسس لصالح إيران والتآمر لتنفيذ انقلاب، ويتهم الإعلام الأذربيجاني الحزب بأنه "مُوال لإيران".

أهم الاخبار