إيطاليا تدعو لحماية مسيحيي مصر

عالمية

الخميس, 13 يناير 2011 16:20
كتب – جبريل محمد :

انضم رئيس وزراء إيطاليا سلفيو بيرلسكوني لجوقة المنددين بالهجوم على أقباط مصر والداعين لحمايتهم من الهجمات التي بدأت تستهدفهم مؤخرا بعد الهجوم الذي استهدف كنيسة القديسين بالإسكندرية عشية العام الميلادي الجديد.

لكن بيرلسكوني، الذي تربطه علاقات وثيقة مع الرئيس المصري حسني مبارك، لم يهاجم القيادة المصرية، واكتفى بالقول إن :" الهجمات الأخيرة في الشرق الأوسط والتي تستهدف المسيحيين محاولة لتقويض الحكومات
العربية المعتدلة"، بحسب وكالة رويترز للأنباء.

 

وأعرب بيرلسكوني عن تعاطفه مع مصر جراء موجة الإرهاب الذى يضر بها، وقال إن "إيطاليا تعتقد أن الهجوم ضد الكنيسة القبطية في الإسكندرية محزن للغاية، وكان حلقة خطيرة من الإرهاب الذي أصاب المجتمع المصري بأكمله وقيادتها المعتدلة".

وأضاف إن :"إيطاليا تعبر عن قلقها تجاه الهجمات التي

استهدفت المسيحيين خلال الشهر الجاري وبخاصة في مصر"، وتدعو الحكومة المصرية لحمايتهم.

وتأتي إدانات بيرلسكوني عقب تصريحات لبابا الفاتيكان بنديكت السادس عشر دعا فيها لحماية الأقليات الدينية بمصر وهي التصريحات التي انتقدتها القاهرة بشدة، واعتبرتها تدخلا في الشئون الداخلية للأقليات الدينية.

ومن جهة ثانية، دعا وزراء خارجية إيطاليا وألمانيا الاتحاد الأوروبي للاجتماع للعمل مع الدول التي وقعت فيها أعمال عنف طائفية ، مشيرين إلى أن مجلس وزراء الخارجية في الاتحاد الأوروبي سيقترح سبلا للتعاون من أجل حماية الحقوق الدينية وتعزيز الحوار.

أهم الاخبار