رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مواجهات عنيفة بين الشرطة ومتظاهرين فى إيطاليا

عالمية

السبت, 15 أكتوبر 2011 18:36
كتبت– نرمين حسن:

تظاهر الآلاف اليوم بالعاصمة الإيطالية روما فى اليوم الأول من المظاهرات  الكونية ضد الإجراءات الاقتصادية التى تتخذها الدول الأوروبية والأمريكية لمواجهة الأزمة المالية العالمية والتى أطلق عليها مظاهرة "الغاضبون من الأثرياء" وهى الحركة التى نشأت فى أسبانيا فى الربيع .

وتفجرت المواجهات العنيفة بين المتظاهرين الإيطاليين والشرطة، حيث أشارت الشرطة الإيطالية أن المئات من العناصر المشاركة فى مظاهرة الغضب ألقت العديد من الزجاجات الحارقة والمولوتوف على قوات الشرطة وتسببت فى العديد من الإصابات واحتراق سيارات الشرطة، فيما قام البعض الآخر بإشعال النيران فى ملحق وزارة الدفاع والذى انتشرت فيه النيران سريعا وأحاط به المئات من الملثمين المتشحين بالسواد الذين أحرقوا سيارتين أيضا .

وتظاهر فى نفس الوقت مئات الآلاف سلميا حاملين لافتات تؤكد أن الحل فى الثورة وأن الشعب الإيطالى ليس مجرد أدوات وأشياء فى أيدى أصحاب البنوك .

أما فى لندن تجمع ما يقرب من 800 متظاهر اصطدموا فى بداية اليوم مع الشرطة البريطانية قبل أن يحصلوا على الدعم الشعبى وانضمام رئيس موقع ويكيليكس الشهير

جوليان أسانج الذى استقبله المتظاهرون بفرحة عارمة . يذكر أن أسانج يقيم فى منزل بالقرب من لندن تحت الأفراج المشروط لحين ترحيله إلى السويد لمحاكمته بتهمة الإفشاء عن معلومات سرية . أكد أسانج دعمه للمظاهرات ضد استغلال البنوك وثراء أصحابه على حساب البسطاء واستفادة البعض من ثراء هؤلاء مما يؤكد استفادة النظام البنكى البريطانى من قضايا الفساد .

ودعا الغاضبون لتنظيم مظاهرات فى جميع أنحاء العالم تحت شعار: " شعوب العالم انتفضوا لتخلقوا عالما جديدا . ووجهوا الدعوة إلى 958 مدينة فى 82 دولة للنزول إلى الشوارع والتظاهر ضد المخاطر التى يسلكها رجال البنوك تجاه الأزمة المالية وضد نفوذ وسيطرة المال . وقد حظيت حركة الغاضبون على دعم محافظ البنك المركزى الإيطالى ماريو دراجى  الذي سيتولى رئاسة البنك المركزى الأوروبى الشهر القادم .

وتستهدف حركة "الغاضبون" منذ نشأتها فى مايو الماضى ومثيلاتها من الحركات

المشابهة مثل احتلال مراكز المال فى جميع الدول العالمية مثل الحى التجارى فى نيويورك وسيتى فى لندن ومصرف بيانات المؤسسات التجارية فى فرانكفورت حيث يتجمع أمامها أكثر من 5 إلى 6 آلاف متظاهر .

وأشار متظاهر من جماعة 15 أكتوبر أن الشعوب من أمريكا لأسيا ومن أفريقيا لأوروبا يتظاهرون ليطالبوا بحقوقهم وبالديمقراطية الحقيقية . وأضاف: القادرون يعملون للاستفادة منا متجاهلين إرادة الغالبية العظمى وهذا الأسلوب يجب أن يتوقف .

وفى مدريد توجهت 5 كتائب من المناطق النائية متجهين نحو ميدان بورتا ديل سول وهو الميدان الذى سبق واعتصموا به فى الربيع على مدى شهر .وكتب على لافتة الكتيبة القادمة من ليجان على بعد 15 كيلومتر جنوبى مدريد " إذا لم تتركونا نحلم  لن نترككم تنامون " .

وفى هولندا تجمع الآلاف من المتظاهرين فى " الحى " وهو الميدان الذى تقع به البورصة فى أمستردام . كما تجمع الآلاف فى باراديبلاتزى بزيورخ الذى يمثل رمز المال فى سويسرا.

وفى نيويورك دعت حركة احتلوا وول ستريت المستوحاة من حركة الغاضبون الأسبانية وتعتبر امتدادا لها ، للانتقال إلى ميدان تايمز والانتقال من الحديقة التى يعتصمون بها منذ 17 سبتمبر الماضى .

نشأت حركة وول ستريت بسبب ارتفاع معدلات البطالة بين الشباب وتضاعف الفوارق بين فئات الشعب الأمريكى وإتساع الهوة بين الطبقات.

أهم الاخبار