رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

زيبارى فى أنقرة لبحث مكافحة "العمال الكردستانى"

عالمية

الأربعاء, 12 أكتوبر 2011 18:45
انقرة- ا ف ب:

وصل وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري اليوم الأربعاء إلى أنقرة ليبحث مع القادة الأتراك، سبل تشديد مكافحة المتمردين الأكراد الأتراك المتمركزين في شمال العراق، كما أوردت وكالة أنباء الأناضول التركية.

وذكرت الوكالة أن الرئيس التركي عبدالله جول سيستقبل زيباري الذي سيجتمع أيضا مع نظيره التركي أحمد داود أوغلو أثناء عشاء عمل. ومن المقرر عقد مؤتمر صحفي لزيباري وداود أوغلو غدا الخميس.
وكان البرلمان التركي جدد الأسبوع الماضي تفويضه للحكومة لشن غارات عسكرية في العراق على معاقل لحزب العمال الكردستاني الذي كثف هجماته منذ الصيف

في تركيا. وتعتبر أنقرة ودول عديدة حزب العمال الكردستاني منظمة إرهابية.
وقد هدد مسئولو أنقرة مرات عدة بإرسال قوات إلى المنطقة الجبلية العراقية التي يقصفها الطيران التركي بانتظام مستهدفا مواقع حزب العمال الكردستاني.
وأكد نائب رئيس الوزراء بشير اتالاي اليوم الأربعاء "إن لزم الأمر ستشن عملية برية" لإخراج حوالى ألفي متمرد من هذه المنطقة التي يستخدمونها كقاعدة خلفية لشن هجمات على الأراضي التركية.
وقال لمحطة التليفزيون الخاصة ان تي في "إن
شمال العراق لن يكون بعد الآن قاعدة إرهابية."
وتدعو السلطات العراقية المركزية والكردية في شمال العراق أنقرة إلى عدم التدخل عسكريا في الأراضي العراقية ووعدت بالقيام بما هو ضروري ضد مقاتلي حزب العمال الكردستاني.
لكن على الرغم من تعزيز العلاقات بين انقرة والسلطات الكردية في العراق في السنوات الأخيرة لم يتم التوصل الى اي حل في هذا الصدد.
ودعا داود اوغلو اليوم الاربعاء العراق الى "ضمان امن حدوده" مع تركيا، مؤكدا انه في حال تحقق ذلك "فان تركيا لن تكون بحاجة للقيام باي عملية عبر الحدود.
وأضاف أمام الصحفيين "نأمل أن تتمكن الادارة المركزية العراقية والاقليمية (الكردية) من فرض سيطرة عسكرية تامة" على القوات الخلفية لحزب العمال الكردستاني في العراق.

أهم الاخبار