رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

واشنطن تزود اليمن بطائرة‮ »‬المفترس‮« ‬لاصطياد القاعدة

عالمية

الخميس, 11 نوفمبر 2010 18:02


كشف امس مسئولون امريكيون عن اعتزام إدارة الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، نشر  مزيد من طائرات الاستطلاع من دون طيار من طراز بريديتور" المفترس" في اليمن من أجل اصطياد

قيادات في تنظيم القاعدة، ولشن هجمات ضد معاقل التنظيم ،واوضح المسئولون ان بلادهم تأمل من خلال هذه الخطوة أن تساعد على تحديد مواقع ومعاقل القياديين في التنظيم من أجل استهدافهم بالهجمات الصاروخية.

وقال مسئول أمريكي:" السبب وراء وقف الهجمات هو أن عليك أن تعرف أماكنهم أولاً." وكشف أن التعاون مع الرئيس اليمني علي عبدالله صالح بدأ يتصاعد منذ مؤامرة طرود الشحن

المفخخة، التي انطلقت من اليمن، ما أسفر عن وقف كافة عمليات الشحن من اليمن إلى الولايات المتحدة، وعدد من الدول الأوروبية.

ورفض المسئولون، الذين رفضوا الإفصاح عن هوياتهم، عن طبيعة

هذا التعاون بين الجانبين، وقالوا إن المحادثات بين السفير الأمريكي في صنعاء ووكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية CIA

والاستخبارات اليمنية، متواصلة بهدف الوصول إلى تبادل أكبر في المعلومات.وقال أحدهم إن جهود وكالة الاستخبارات الأمريكية في اليمن تتزايد وتتعزز. وقال مسئول آخر "نحن نتحدث إليهم

عن تبادل المعلومات وكيفية استخدام التجهيزات. لكن هذا الأمر لا يختلف عما حدث خلال الأسابيع القليلة الماضية عندما عثرنا على الطرود المفخخة على الطائرات."

وأوضح أن المحادثات بين الجانبين متواصلة منذ نهاية العام الماضي تقريباً، وذلك على إثر محاولة التفجير الفاشلة لطائرة ركاب فوق مطار ديترويت قام بها النيجيري، عمر الفاروق عبدالمطلب،

المعتقل حالياً في الولايات المتحدة، والذي

كان قد تدرب في اليمن، وفقاً لمعلومات. كما رفض المسئولون التطرق إلى المهام التي تقوم بها الطائرات الأمريكية دون استطلاع في اليمن،

باستثناء أن قيادة العمليات الخاصة الأمريكية المشتركة  JSOC هي التي تدير تلك العمليات. وتظاهر الآلاف في عدة مدن في جنوب اليمن للمطالبة بالإفراج عن القيادي في الحراك الجنوبي

المطالب بالانفصال حسن باعوم فيما اصيب 3 جنود بجروح خلال مواجهات في الضالع،وخرج المئات من انصار الحراك في مسيرة وسط الشارع العام في الضالع  للمطالبة بإطلاق سراح

باعوم، وذلك في اطار احياء "يوم المعتقل" من قبل الحراك كل يوم خميس.ورفع المتظاهرون صور باعوم واعلام دولة اليمن الجنوبي السابق. ووقعت مصادمات بين الامن والمتظاهرين في خوبر شمال الضالع وتبادل الطرفان اطلاق النار ما اسفر عن اصابة 3 جنود بجروح.واستمرت بعد ذلك المواجهات بين قوى الامن والمتظاهرين المسلحين كما قام انصار الحراك بإحراق مركبة شرطة وعربة مصفحة.

وتظاهر الآلاف وسط مدينة الحبيلين في محافظة لحج حاملين لافتات بالإنجليزية تطالب بانفصال الجنوب اليمنى.

أهم الاخبار