رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بان كي مون مصمم على وقف التجارب النووية

عربى وعالمى

السبت, 24 سبتمبر 2011 08:46
نيويورك - الامم المتحدة- ا ف ب:

 أعرب الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون امس الجمعة عن تصميمه الحازم على العمل لوقف التجارب النووية ودعا آخر تسعة بلدان

لم تصادق على معاهدة 1996 للحظر التام لهذه التجارب الى القيام بهذه الخطوة.

وأضاف سأسعى الى منع هذه التجارب النووية. وأتعهد بذلك شخصيا".

وقال الامين العام "ادعو جميع البلدان الاخرى الى التوقيع والتصديق على معاهدة الحظر التام للتجارب النووية على الفور. لا تنتظروا حتى يقوم الآخرون بالخطوة نفسها. خذوا المبادرة".

ومن هذه الدول، ثمة بلدان تمتلك السلاح النووي (الولايات المتحدة والصين واسرائيل) ويشتبه في ان اثنين

يريدان الحصول عليه هما ايران وكوريا الشمالية. وأجرى هذا البلد الاخير مجموعتين من التجارب في 2006 و2009.

وفي ابريل 2009، أنعش الرئيس الامريكي الآمال بإعلانه انه يريد السعي لحمل مجلس الشيوخ الامريكي على التصديق على معاهدة الحظر التام للتجارب النووية. وقالت إندونيسيا العام الماضي إنها تريد التصديق على المعاهدة لكن شيئا لم يحصل منذ ذلك الحين.

وأعلن آلان جوبيه وزير الخارجية الفرنسي ان تطبيق المعاهدة سيكون تقدما كبيرا للامن في العالم، مشيرا الى

ان منظومة المراقبة المقررة في المعاهدة "تتعزز باستمرار".

وقال وزير الخارجية المغربي الطيب الفاسي الفهري لا تستطيع المجموعة الدولية ان تتجاهل اليوم الدعوات الكثيرة لإزالة اسلحة الدمار الشامل خصوصا الاسلحة النووية.

ومن خلال منظومة التحقق التي تتضمنها، تجعل المعاهدة من الصعوبة بمكان صنع قنبلة نووية للبلدان التي لا تملكها، او صنع قنابل اقوى للبلدان التي تملكها.

وقال وزير الخارجية الالماني جيدو فسترفيلي إنه خلال خمسة عقود، اجري اكثر من الفي تجربة نووية كان مستوى الإشعاع فيها اعلى من مستوى الاشعاعات التي انبعثت في حادثي تشرنوبيل وفوكوشيما".

وتزامن موعد المؤتمر مع موعد آخر تجربة نووية للولايات المتحدة "ديفايدر" في 23 سبتمبر 1992 في صحراء نيفادا. وقرر الرئيس جورج بوشفي ذلك الوقت  وقف التجارب النووية.

أهم الاخبار