رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد مصر.. معلمو الجزائر يدخلون فى اعتصام مفتوح

عربى وعالمى

الجمعة, 23 سبتمبر 2011 13:55
كتبت - نيفين بدر:

قال أحمد إسماعيل رجب عضو منظمة العفو الدولية وعضو جمعية أنصار حقوق الإنسان: إن احتجاجات المعلمين فى  الجزائر جاءت لتدني مرتباتهم التي لاتتناسب مع متطلبات حياتهم اليومية، مضيفا ان هناك مطالب يستجاب لها  ومطالب تؤجل مما تثير من  مشاعر المحتجين والمطالبين بحقوقهم .

وأضاف، اذا كان معلمو مصر قد انتفضوا وهبوا من غفوتهم رغم أن هناك تجاهلا كبيرا من الدولة، ورغم مشادات الاباء وأولياء الأمور مع المدرسين والمعلمين في بداية العام الدراسي فإن اعداد المضربين

في ازدياد، ولأن المعلمين لهم شأن في الحياة التعليمية فقد امتدت الإضرابات إلي دولة الجزائر الشقيقه دخلوا في اعتصام مفتوح وجاءت بعض الاستغاثات الجزائرية بإخوانهم  المصريين من أجل التضامن معهم حتى نيل مطالبهم.
وأكمل: إن معلمي الجزائر دخلوا فى اعتصام مفتوح منذ اسبوع احتجاجا على النظام الجزائري المتعنت معهم وتعمد الإعلام التجاهل والتعتيم على تلك المواقف التى تثير الغضب فى نفوسهم, في خضم
التغييرات الجذرية التي  ظهرت في الأمه العربية  تظهر انتفاضة في في الجزائر الشقيقة لاثبات حقوق المدرسين المتعاقدين الضائعة والتي اقرها رئيس الجمهورية.
وأشار رجب إلى أن الموضوع بدأ منذ أكثر من خمس عشرة سنة في زمن كان المدرسون في الجزائر عددهم قليل لايكفي احتياجات المدارس  فاستعانت وزاره التربية والتعليم بمن هم ذوي شهادات جامعية عليا  للتدريس في المدارس الجزائرية.
وبعد مرور خمس عشرة عاما وأكثر  أقر رئيس الجمهورية بحقهم في التعيين والتثبيت والاستقرار بعد ما رتب كل منهم حياته علي الراتب الذي يتقاضاه  نظير عمله مما اضطر البعض للدخول فى اعتصام مفتوح ومستمر إلي حد الإضراب عن الطعام.

أهم الاخبار