رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مسؤول فلسطينى: أوباما تكلم كمستوطن يهودى

عربى وعالمى

الخميس, 22 سبتمبر 2011 16:16
رام الله (ا ف ب):

حمل مسؤول فلسطيني اليوم الخميس بشدة على الرئيس الأميركي بارك أوباما بعد خطابه الذي أعرب فيه عن معارضته لتوجه الفلسطينيين إلى الأمم المتحدة للحصول على اعتراف بدولة، مشبها إياه بـ "يهود الفلاشا" الذين هاجروا إلى إسرائيل من أثيوبيا.

وقال المتوكل طه وكيل وزارة الإعلام الفلسطينية لوكالة فرانس برس "خطاب اوباما اشعرني انه من الفلاشا اليهود ويعيش في مستوطنة اسرائيلية او جيتو هو الكونجرس الاميركي".
واضاف طه "42 فيتو استخدمتها الولايات المتحدة الاميركية لمساندة اسرائيل وهذا ما مكن اسرائيل من مواصلة عنصريتها ضد الشعب الفلسطيني".
وقال ايضا ان "خطاب اوباما كشف عورة اميركا التي تدعي انها مع الثورات العربية، وذكرني بسياسة الابادة الجماعية ضد الهنود الحمر، والقنابل النووية التي القتها اميركا على اليابان".
وتابع ان "اوباما في خطابه اثبت انه لا زال يحمل هذه

الثقافة، ثقافة الموت والابادة الجماعية، وهذا النوع من الخطاب سيعرض المصالح الاميركية للخطر في المنطقة".
واختتم حديثه بالقول "لا اعتقد ان تمثال الحرية الموجود على الاراضي الاميركي يستحق ان يبقى على اراضيها".
وكان اوباما اعرب في خطابه أمس امام الجمعية العامة للامم المتحدة عن معارضته لاي "طريق مختصرة" لانهاء النزاع بين الفلسطينيين والاسرائيليين، في اشارة الى الطلب الفلسطيني بالحصول على عضوية كاملة في المنظمة الدولية، معتبرا ان "السلام الفعلي لا يمكن الوصول اليه الا بين الاسرائيليين والفلسطينيين انفسهم" من خلال المفاوضات.

 

أهم الاخبار