رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إسرائيل تستخدم "صرخة" لإرهاب الفلسطينيين

عربى وعالمى

الأربعاء, 21 سبتمبر 2011 10:04
تل أبيب- يو بي أي:

قال ضابط إسرائيلي كبير إن قوات في الجيش الإسرائيلي فرقت ظهر اليوم الأربعاء متظاهرين فلسطينيين باستخدام جهاز تفريق المظاهرات

يصدر أمواجاً صوتية لا تتحملها أذن الإنسان.
وقال قائد لواء (بنيامين) العقيد ساعر تسور في تصريحات اليوم، إن قواته فرقت متظاهرين فلسطينيين عند حاجز قلنديا العسكري بين رام الله والقدس

في الضفة الغربية بواسطة استخدام جهاز تفريق المظاهرات (صرخة) الذي يصدر أمواجاً صوتية لا تتحملها أذن الإنسان.

وأضاف أن عشرات الشبان الفلسطينيين ألقوا الحجارة تجاه الجنود الإسرائيليين في حاجز قلنديا، فيما استخدم الجنود وسيلة تفريق المظاهرات "صرخة". وأوضح تسور، المتواجد

في حاجز قلنديا، أنه خلال ثوانٍ معدودة بعد إطلاق الموجات الصوتية، تفرّق المتظاهرون.

وقال إن هذه المرة الأولى التي يتم فيها استخدام الموجات الصوتية ضد المتظاهرين الفلسطينيين خارج قرية بلعين التي تشهد مظاهرات أسبوعية ضد الجدار العازل الذي تبنيه إسرائيل في أراضيهم. وتشهد المدن الفلسطينية اليوم مهرجانات حاشدة دعماً للتوجه الفلسطيني في الأمم المتحدة لطلب الحصول على عضوية كاملة لدولتهم في المنظمة الدولية.

 

أهم الاخبار