رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إيران مستعدة للحوار مع أمريكا

عربى وعالمى

الأربعاء, 21 سبتمبر 2011 08:53
طهران - أ ش أ:

أعرب الرئيس الايرانى محمود أحمدي نجاد عن استعداد بلاده لإجراء حوار مع أمريكا ضمن شروط عادلة، مشيرا الى ان أمريكا هي التي قطعت علاقاتها مع ايران من طرف واحد ونحن نعتقد انه في ظل شروط عادلة واحترام متبادل يمكن اجراء مفاوضات واقامة تعاون فيما بيننا .

وأفادت وكالة مهر للانباء الايرانية بأن نجاد أجاب خلال حديث لشبكة" اي بي سي" الأمريكية ردا على سؤال حول التغييرات الحاصلة في المنطقة بأن الحرية والعدالة وحق الاختيار حقوق مشروعة لكل شعوب العالم.

وأضاف أنه يجب على الحكومات ان تتفاهم مع

شعوبها بحسن نية من أجل حل المشاكل وبدون تدخل الآخرين في شئونها الداخلية .

وقال إن امريكا تدافع عن كل الدكتاتوريات في العالم وكذلك بعض الدول الاوربية تقوم بنفس الاسلوب.

وحول الأوضاع في سوريا أكد نجاد ان نظرة ايران الى الشعوب واحدة والعدالة وحق الاختيار يتعلق بالجميع وعلى الحكومات وبالتعاون مع شعوبها ان تبدأ بإصلاحات حقيقية ولكن يجب ألا يسمحوا للآخرين بالتدخل في شئونهم.

واضاف ان هناك فرقا كبيرا في تعامل أمريكا مع

سوريا وتعاملها مع الأحداث في البحرين واليمن وهناك دول حليفة للولايات المتحدة تقوم بتصدير الاسلحة الى داخل سوريا من اجل ايجاد الاضطرابات وزعزعة الاستقرار.

وأشاد بالتغييرات الحاصلة في المنطقة واصفا تصرفات امريكا التي تسعى الى ايجاد الفوضى بأنها على خطأ كبير.

وحول تهديدات وزير الدفاع الامريكي ضد ايران قال نجاد ان امريكا وغيرها جربوا معنا كل التهديدات ولم تنفعهم ، وان قدرة وامكانيات ايران على المواجهة والرد كبيرة جدا وساحقة.

وحول العلاقات الايرانية الأمريكية أوضح الرئيس الايرانى ان سياستنا الخارجية تقوم على اقامة علاقات الصداقة والاخوة مع مختلف الدول مضيفا ان امريكا هي التي قطعت علاقاتها مع ايران واذا توافرت الشروط العادلة فنحن على استعداد للحديث معهم والتفاهم حول كل المسائل.

أهم الاخبار