رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أكثر من 3500 لاجئ سورى فى لبنان

عربى وعالمى

الاثنين, 19 سبتمبر 2011 15:04
أكثر من 3500 لاجئ سورى فى لبنان
بيروت - (رويترز)

ذكر تقرير للأمم المتحدة أن أكثر من 3500 لاجئ سوري فارين من الحملة العسكرية ضد المحتجين المؤيدين للديمقراطية سجلوا أنفسهم مع الأمم المتحدة في لبنان، حيث وصل أكثر من 600 لاجئ جديد في الأسبوعين الماضيين.

وذكر تقرير المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الذي نشر يوم الجمعة الماضي أن 3580 نازحا سوريا سجلوا أنفسهم في شمال لبنان منذ أن نزل المحتجون أول مرة إلى الشوارع للمطالبة بالإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد في مارس الماضي .
وأشار  التقرير إلي أن معظم السوريين الذين نزحوا من قراهم في

الأسابيع الأخيرة دخلوا لبنان من المعابر الحدودية الرسمية منذ فرض حراسة مشددة على المعابر الحدودية غير الرسمية من جانب السلطات السورية.
وأضاف التقرير "عبر البعض عن قلقهم من أن انخفاض عدد المعابر التي يمكنهم استخدامها قد يمنع أشخاصا من مغادرة سوريا خوفا من تقديم أسمائهم إلى السلطات السورية عند النقاط الرسمية التي بقيت مفتوحة."
وأشار السكان إلي أن التحركات غير الرسمية عبر الحدود كانت غير واضحة قبل الأزمة لكن بعض اللاجئين السوريين يشكون
من تقطع السبل بهم في وادي خالد، حيث يمكن أن يراهم الجيش السوري عبر الحدود. ويقول كثيرون إنهم يخشون الاعتقال إذا حاولوا العودة.
وأكد التقرير على أن معظم النازحين السوريين يقيمون مع أسر مضيفة لكن نحو 100 شخص يقيمون فى مدارس.
وقال الجيش اللبناني إن جنود الجيش السوري عبروا الحدود مسافة 200 متر داخل الأراضي اللبنانية في الأسبوع الماضي أثناء ملاحقة سوريين فارين.
وقال بيان للجيش اللبناني إن الجيش توجه على الفور إلى المنطقة ليجد أن وحدة الجيش السوري عادت إلى الأراضي السورية، مضيفا أن الجنود السوريين واصلوا إطلاق النار داخل لبنان بعد تراجعهم.
وأشار بعض اللاجئين وخاصة الرجال إلي أنهم لن يعودوا إلى سوريا طالما أن حكومة الأسد مازالت في السلطة.

أهم الاخبار