رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جاسوس إسرائيلي يعترف بدوره في اغتيال "مغنية"

عربى وعالمى

الأحد, 18 سبتمبر 2011 08:45
دمشق- ا ف ب:

بث التليفزيون السوري الحكومي أمس السبت اعترافات رجل اردني من اصل فلسطيني قدمه على انه جاسوس اسرائيلي سهل في عام 2008 مقتل عماد مغنية، احد القادة العسكريين في حزب الله اللبناني.

وقال التليفزيون إن المخابرات الاسرائيلية جندت إياد يوسف انعيم (35 عاما) لمصلحتها في منتصف عام 2006 خلال زيارته لمدينة الخليل بالضفة الغربية وتم ارساله الى سوريا لعمليات استخبارية.
واوضح التليفزيون ان هذا الرجل هو خريج فلسفة من جامعة اللاذقية، على الساحل السوري، حيث درس من 1995 الى 2000. وقد زود الاسرائيليين معلومات عن مينائي اللاذقية وطرطوس بالاضافة الى معلومات عن سكان اللاذقية واعمالهم والطوائف والكنائس والبطالة والمستوى المعيشي في المدينة.
واضاف التليفزيون ان الاسرائيليين طلبوا منه التوجه الى دمشق وتحديد عنواني سفارتي ايران

وكندا.
وقال إياد يوسف انعيم في اعترافاته "طلب مني البحث عن مقارات لحماس وحزب الله وهيئات دبلوماسية".
واشار التليفزيون الى ان انعيم اعطاهم رقم سيارة باجيرو علم بعدها ان هذه السيارة استخدمت لاغتيال عماد مغنية. وأضاف  "طلبوا مني التأكد من وجود سيارة باجيرو".
يشار الى ان عماد مغنية الذي كان قائد العمليات العسكرية في حزب الله قتل في فبراير 2008 في دمشق بانفجار سيارة من نوع ميتسوبيشي باجيرو رمادية اللون كانت متوقفة بين ابنية في حي كفرسوسة.

أهم الاخبار