رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ستة قتلي من الثوار في بني وليد الجمعة

عربى وعالمى

السبت, 17 سبتمبر 2011 14:47
ستة قتلي من الثوار في بني وليد الجمعةمعمر القذافي
بني وليد - أ ش أ:

اعلنت مصادر عسكرية وطبية اليوم السبت ان ستة على الاقل من الثوار الليبيين قتلوا واصيب اكثر من 20 بجروح خلال المعارك التي دارت أمس الجمعة داخل مدينة بني وليد، احد آخر معاقل معمر القذافي.

وقال الطبيب مبروك كرناف الذي يعمل في مركز طبي على بعد حوالى 30 كم من بني وليد إن ستة شهداء على الاقل من الثوار سقطوا في معارك امس  الجمعة فيما اصيب اكثر من 12 بجروح.
واكد المتحدث باسم كتائب الثوار التي تقاتل في بني وليد ابو سيف غنية حصيلة القتلى، قائلا إن ستة من عناصر المجلس الوطني الانتقالي قتلوا في المعارك واصيب 20 بجروح.
ولا توجد حصيلة دقيقة لاعداد القتلى الذين سقطوا

في بني وليد وفي محيطها منذ بداية المعارك الضارية قبل حوالى اسبوع.
من جهتها اعترفت الاذاعة الموالية للقذافي التي تبث من بني وليد بسقوط قتلى وجرحى في المعارك.
ووجه متحدث رسالة الى سكان المدينة والثوار المحتشدين فيها قائلا إن "سلاحنا على الأكتاف واصابعنا على الزناد".
واضاف ان "الآتين من مناطق اخرى ويتكالبون علينا لن نحرص على دمائهم ولن نتصالح معهم".
وتابع: "من يدوس بني وليد من هؤلاء الاوباش لن يخرج الا على حمالة".
وكان المقاتلون الموالون للمجلس الانتقالي قد خاضوا معارك ضارية مع قوات موالية للعقيد الليبي الفار في بني وليد،
وتقدموا للمرة الاولى نحو وسط المدينة قبل ان يجروا انسحابا تكتيكيا خلال الليل خوفا من التعرض الى نيران القناصة.
وقال غنية اليوم السبت إن هناك ترتيبات جديدة يجري التخطيط لها بعد انسحاب الامس الذي كان سببه رغبة الثوار في وقف سفك الدماء بين صفوفهم وصفوف المدنيين في بني وليد.
واضاف: "تعرضنا للقنص من على بعد ثلاثة او اربعة كيلومترات وللاستهداف بأسلحة جديدة لم نكن على علم بأن قوات القذافي تملكها في هذه المدينة.
ولا يزال الثوار يحافظون على مواقعهم داخل المدينة من الجهة الشمالية على بعد كيلومترات قليلة من وسطها الذي بلغوه أمس الجمعة.
ويتجمع عشرات المقاتلين المدججين بالاسلحة في موقع مكشوف ويقومون بتحضير الذخائر وتنظيف الاسلحة بانتظار شن هجوم جديد.
وقال المقاتل علاء الحبيشي (30 عاما) إن الثوار يجلبون الذخيرة ويحشدون انفسهم ويستعدون لتلقي اسلحة جديدة تمهد لهجوم على المدينة قد يحسم الامور فيها لصالحنا اليوم.

أهم الاخبار