رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

العفو الدولية: ثوار ليبيا ينتهكون حقوق الإنسان

عربى وعالمى

الثلاثاء, 13 سبتمبر 2011 08:10
لندن - أ ش أ:

ذكرت منظمة "العفو الدولية" أن بعض الممارسات في ليبيا ترقى إلى "جرائم حرب"..ودعت المجلس الوطني الانتقالي الليبي إلى اتخاذ خطوات لمنع انتهاكات حقوق الإنسان من قبل قوات الثوار ضد كتائب القذافى .

قالت منظمة العفو الدولية - في تقرير لها اليوم الثلاثاء - إن معظم حالات انتهاك حقوق الإنسان ارتكبتها القوات الموالية للقذافي، لكن الثوار تورطوا أيضا في ممارسة التعذيب والقتل.

وأضافت: "أن من بين هذه الممارسات تعمد

شن هجمات على المدنيين والمسئولية عن اختفاء قسري واسع النطاق واحتجاز معارضين لهم بشكل تعسفي والتعذيب"..مؤكدة أن هذه الممارسات "ترقى إلى جرائم حرب".

وأشار التقرير إلى حالات إعدام أفارقة سود يشتبه في أنهم عملوا مرتزقة في قوات القذافي وعمليات قتل انتقامية وتعذيب بعض الجنود الموالين للقذافي.

وأوضحت المنظمة أن الصورة الكاملة لهذه الممارسات لم تتضح

بعد، لافتة إلى أنها طلبت من المجلس الانتقالي الليبي أن يتخذ خطوات بغية كبح أنصاره والتحقيق في هذه الانتهاكات ومحاربة نزعة معاداة الأجانب والعنصرية.

يذكر ان العفو الدولية منظمة دولية غير ربحية مقرها في لندن، أسسها الإنجليزي بيتر بينيسن، ويركز نشاطها على حماية حقوق الإنسان والسعى لتحرير سجناء الرأي عن طريق تحقيق معايير عادلة للمحاكمة لجميع السجناء، وعلى وجه الخصوص السياسيون منهم أو من تم سجنهم دون محاكمة..وتعارض المنظمة بشدة عقوبة الإعدام والتعذيب أو أي شكل آخر من العقوبات غير الإنسانية أو المعاملة المهينة للسجناء.

 

أهم الاخبار