رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجيشان التشادي والسوداني في حالة تأهب قصوى

عربى وعالمى

الخميس, 08 سبتمبر 2011 10:16
نجامينا - أ ف ب:

افاد مصدر عسكري تشادي وكالة فرانس برس ان القوات المسلحة التشادية والسودانية موضوعة في "حالة تاهب قصوى" بعد عبور متمردين سودانيين قاتلوا في ليبيا الحدود التشادية في اتجاه السودان.

وأكد هذا المصدر لفرانس برس ان "القوات المسلحة التشادية والسودانية وضعت في حال تأهب قصوى بسبب وجود هؤلاء المتمردين على الحدود السودانية".
واشار المصدر الى ان "عناصر حركة العدل والمساواة (اكثر المجموعات تسلحا في دارفور غرب السودان)، التمرد السوداني بقيادة خليل ابراهيم غادروا ليبيا الاسبوع الماضي وعبروا الحدود التشادية الى المنطقة المشتركة لحدود بلدان ثلاثة" هي تشاد وليبيا والسودان.
واضاف ان "حوالى مائة سيارة" اجتازت الحدود بين تشاد وليبيا وهي منطقة صحراوية

وجبلية واسعة.
واوضح المصدر ان "المتمردين وصلوا الى الحدود مدججين بأسلحة جاءوا بها من ليبيا" وهؤلاء العناصر من حركة العدل والمساواة ممن كانوا متمركزين في ليبيا قاتلوا الى جانب القوات الموالية للقذافى ضد الثوار قبل مغادرة ليبيا.
وكان خليل ابراهيم قائد حركة العدل والمساواة قد طرد في مايو 2010 من جانب تشاد الى طرابلس في اطار تطبيع العلاقات بين الخرطوم ونجامينا بعد خمس سنوات من النزاع والتمردات المتتالية.

أهم الاخبار