رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فياض يطالب بتوزيع عادل للمياه مع إسرائيل

عربى وعالمى

الأربعاء, 07 سبتمبر 2011 15:10
رام الله ، الضفة الغربية ـ أ ف ب:

قال رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض اليوم الاربعاء: إن السلطة الفلسطينية تعمل على حشد الدعم الدولي "في اتجاه حل عادل لقضية المياه يقوم على مبدأ المحاصصة العادلة" مع إسرائيل.

وأشار فياض في حديثه الأسبوعي الذي تبثه المحطات الاذاعية المحلية الفلسطينية بانتظام، الى "سيطرة إسرائيلية على الكم الاكبر من المصادر المائية في المنطقة"، معتبرا ان المطلوب هو "حل عادل يقوم على مبدأ المحاصصة العادلة في ادارة مصادر المياه المشتركة طبقا لقواعد القانون الدولي".
واوضح انه "فيما يحرم أصحاب الأرض من التمتع بالمياه، تستنزف إسرائيل ومستوطناتها مواردنا المائية، وهي تسيطر اليوم على حوالى

90% من هذه الموارد، وتتراوح حصة الفرد الفلسطيني في معدلها العام حوالى 70 لترا يوميا".
واضاف فياض ان هذا المعدل الذي يحصل عليه الفلسطيني "أقل من المعدل الذي توصي به منظمة الصحة العالمية، بينما تشير الأرقام الى ان اكثر من 90% من الحوض الساحلي الذي يعتمد عليه قطاع غزة لا تتوافق مع معايير المياه لغايات الشرب، وهو ما ينذر بكارثة مائية خطيرة".
وقال: ان "التقارير الدولية، بما فيها تقارير البنك الدولي ومنظمة العفو الدولية بل ومنظمات اسرائيلية
مثل بتسيلم، اشارت الى ان استهلاك المواطن الاسرائيلي من المياه للغايات المنزلية يصل الى أربعة اضعاف ما هو متاح للمواطن الفلسطيني".
واضاف ان قطاع غزة الذي يقطنه اكثر من مليون ونصف مليون فلسطيني "يعاني من وضعِ كارثي من حيث نوعية المياه ومحدوديتها نتيجة استنزاف الحوض الساحلي الذي يقع تحت القطاع حيث لم يتبق سوى أقل من 10% منه مناسبا للاستهلاك البشري بسبب تملح المياه وتلوثها بمياه الصرف الصحي".
وقال "اما الضفة الغربية التي يحرم اهلها منذ ما يزيد على اربعين عاما من الوصول الى المياه وحفر الآبار، فلا تعاني فقط من نقص المياه بل تلوث البيئة والاحواض الجوفية والأودية".
وتعتبر قضية المياه من القضايا الرئيسية في النزاع بين الفلسطينيين والاسرائيليين اضافة الى قضايا القدس والمستوطنات والحدود واللاجئين والمعتقلين.

أهم الاخبار