رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

القتال يندلع بولاية النيل الأزرق السودانية

عربى وعالمى

الجمعة, 02 سبتمبر 2011 14:58
الخرطوم- ا ف ب:

 اندلع القتال في ولاية النيل الأزرق

السودانية الحدودية بين الجيش وقوات موالية للحاكم المنتخب مالك عقار الذي يتزعم كذلك الحركة الشعبية لتحرير السودان - شمال، حسبما قال الجانبان اليوم الجمعة بعد أقل من شهرين من استقلال جنوب السودان عن الخرطوم.

 

وجاءت الاشتباكات بعد تعزيز للقوات في النيل الأزرق وتحذيرات من انتقال الصراع المستمر في ولاية جنوب كردفان المجاورة منذ ثلاثة أشهر عبر الحدود إلى جنوب السودان.

وقالت الحركة الشعبية لتحرير السودان - شمال في بيان إن في صفحة جديدة من العدوان وامتدادا لما حدث في جنوب كردفان قامت قوات تابعة للدفاع الشعبي والقوات المسلحة السودانية بشن هجوم شامل على مواقع الجيش الشعبي في الدمازين بعد منتصف ليل الخميس وصباح اليوم الجمعة.

ومن جانبه، أكد متحدث بلسان الجيش السوداني اندلاع القتال في ولاية النيل الأزرق

غير أنه قال إن الحركة الشعبية هي المسؤولة عن ذلك.

وقال المتحدث العسكري خالد سعد "هاجمت قوات تابعة للجيش الشعبي ليل أمس مواقع للجيش في الدمازين"، مضيفا أن هجمات وقعت في خمس مناطق أخرى.

وسعت الخرطوم لتشديد قبضتها داخل حدودها الجديدة خاصة في المناطق الحدودية والمناطق المتنازع عليها القريبة من جنوب السودان الذي أعلن استقلاله الرسمي في التاسع من يوليو الماضي.

وتقع ولايتا النيل الأزرق وجنوب كردفان إلى شمال خط الحدود الدولية الجديد بين البلدين غير أنهما تضمان أعدادا ضخمة من المؤيدين للحركة الشعبية.

أهم الاخبار