رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

القذافي رتب لقتل 1000 معتقل بسجن بوسليم

عربى وعالمى

الخميس, 01 سبتمبر 2011 14:55
كتبت- مروة شاكر:

قام المجلس العسكري الانتقالي الليبي بالتعاون مع الثوار في ليبيا صباح اليوم الخميس بتأمين معاقل العقيد الليبي معمر القذافي وقصوره وكافة الاستراحات الخاصة به هو وأبنائه بمدينة طرابلس،

خوفا من العبث بالوثائق والمستندات الهامة الموجودة بها، حيث قام بعض الأشخاص بدخول قصور واسترحات القذافي عقب سقوط طرابلس وقاموا بأخذ هذه الوثائق الهامة والعبث بها، مما أدى لإتلاف بعضها.

وأكدت المصادر حسب تقرير بثته فضائية العربية أن القذافي كان ينتوي قتل 1000 من المعتقلين في سجن بوسليم، وذلك للاحتفال بعيد

الفاتح الذي كان يرتب القذافي للاحتفال به في كل عام تمجيدا لانتصاراته وفتوحاته، فحينما دخل الثوار لسجن بوسليم عقب سقوط مدينة طرابلس وجدوا مدونا بصحفية الإعدامات أسماء لـ1000 شخص من المعتقلين كان القذافي ينتوي قتلهم.

وأشار أن الثوار يقومون يوميا باكتشاف العديد من الأمور التي تدين القذافي والحصول على وثائق تكشف عن المجازر والمحارق التي قام بها القذافي ضد الشعب الليبي، حيث وصل عدد الشهداء

حتى الآن  إلى 50 ألف شخص قتلوا في ليبيا منذ بداية الثورة الليبية في 17 فبراير الماضي، لتحتل ليبيا بهذه الحصيلة من القتلى والشهداء المرتبة الأولى في عدد الشهداء بين الثورات العربية.

وأوضح التقرير أن الأوضاع في طرابلس الآن هادئة، وأن المجلس المحلي بطرابلس يسعى لإنهاء مشكلة الماء والغذاء والهواتف النقالة.

وتجدر الإشارة إلى أن  سجن بوسليم هو أحد أشهر السجون الليبية، وتعود تسميته إلى اسم منطقة بوسليم التي يوجد بها، التي تقع إلى الغرب من العاصمة الليبية طرابلس، وقد افتتح السجن عام 1984 م كمعسكر للشرطة العسكرية ولكن مع ازدياد أعداد السجناء السياسيين أصبح يستخدم كمعتقل أيضا لسجناء الرأي والسياسة.

أهم الاخبار