رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الوضع ما زال متوترا في شمال كوسوفو

عربى وعالمى

الثلاثاء, 30 أغسطس 2011 09:22
بريشتينا- ا ف ب:

 اعلن الحلف الأطلسي اليوم الاثنين أن الوضع في شمال كوسوفو ما زال متوترا وأنه يساهم في مراقبة الحدود مع صربيا التي كانت مسرحا لأعمال العنف الشهر الماضي وذلك حتى نهاية سبتمبر.

 

وقال قائد قوات الحلف الأطلسي في كوسوفو الجنرال الألماني ارهارد بوهلر في بيان: لا يزال هناك توتر قوي في

الشمال.

وأضاف أن هذا الوضع يجعل من الضروري أن تستمر قوة كفور في السيطرة والمراقبة على الحدود بين كوسوفو وصربيا على الأقل حتى نهاية سبتمبر.

وأدلى الجنرال الألماني بهذا التصريح في وقت قام الاميرال جيمس ستافريديس، قائد قوات الحلف الاطلسي في أوروبا

والاميرال جيامباولو دي بواولا، رئيس اللجنة العسكرية في الحلف الاطلسي، بزيارة قوات الحلف في كوسوفو.

واندلعت الأزمة في يوليو بين بلغراد وبريشتينا عندما حاولت السلطات الكوسوفية السيطرة على مركزين حدوديين في شمال كوسوفو متاخمين لصربيا ما أثار غضب السكان الصرب المحليين.

وقد تعرض أحد المركزين للحرق ما حمل الحلف الأطلسي على التدخل ومراقبة المركزين المتنازع عليهما.

وبعد هذه الحوادث، قرر الحلف الأطلسي مطلع أغسطس تعزيز قواته في كوسوفو.

أهم الاخبار