رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأردن يبحث "الرد" على قذيفة الرمثا

عربى وعالمى

الجمعة, 26 يونيو 2015 10:43
الأردن يبحث الرد على قذيفة الرمثاالقذيفة أدت إلى مقتل أردني وإصابة 4 آخرين
القاهرة - بوابة الوفد

يسعى الأردن إلى فرض المزيد من الإجراءات الأمنية على حدوده مع سوريا، بعد مقتل شخص وإصابة 4 آخرين، في مدينة الرمثا الأردنية إثر سقوط قذيفة مصدرها القتال الدائر قرب درعا، جنوبي سوريا.

وأكد مصدر رسمي أردني أن "العمل جارٍ على تحديد مصدر الاعتداء، ومناقشة أسلوب الرد وفق مستجدات المرحلة"، بحسب بيان رسمي نشرته وكالة أنباء "بترا".

وقال مستشار التحرير في صحيفة "الغد" الأردنية فهد الخيطان، إن الجيش الأردني "مسيطر على المنطقة

الحدودية ومطلع عن كثب على الصراع الدائر للسيطرة على درعا، وبإمكانه أن يحدد مواقع الأطراف المتصارعة كافة، ولا يسمح بأي اختراقات عسكرية لأي طرف".

واعتبر الكاتب الأردني في تصريحات لـ"سكاي نيوز عربية"، أن "الخطر الوحيد المحتمل أن يتدفق مزيد من اللاجئين السوريين إلى الأردن" فرارا من القتال في درعا، مما سيمثل عبئاً إضافياً على الأردن الذي يأوي نحو

مليون ونصف مليون لاجئ سوري.

يشار إلى أن تحالفاً من عشرات الفصائل المعارضة السورية، يشن هجوماً واسعاً على مدينة درعا، في محاولة للسيطرة عليها بشكل كامل وطرد القوات الحكومية السورية منها، في عملية أطلق عليها اسم "عاصفة الجنوب".

وبرر الخيطان مساعي عمّان لتسليح العشائر السورية، بأنها محاولة من الأردن لمنع تنظيم "داعش" من التقدم والسيطرة على مناطق سورية قريبة من حدوده.

وأضاف أن المملكة تسعى أيضا من خلال تلك الخطوة إلى استقرار المناطق السورية المحاذية لحدودها وإبقائها بعيدة من الصراع السوري، مما يسمح لها باستقبال لاجئين سوريين وتجنب تدفقهم إلى الأردن.

أهم الاخبار