رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

القذافى يهدد بتحويل ليبيا لـ"كانون نار"

عربى وعالمى

الأربعاء, 24 أغسطس 2011 08:30
طرابلس- (ا ف ب)

 أعلن موسى إبراهيم المتحدث باسم النظام الليبى اليوم الأربعاء، أن أكثر من 6500 متطوع وصلوا فى الساعات الماضية إلى طرابلس،

واعدا بمد المتطوعين بالذخيرة والسلاح.

وقال إبراهيم فى تصريح لمحطة العروبة التليفزيونية بثه الموقع الإلكترونى لمحطة الليبية التابعة لنجل الزعيم الليبى سيف الإسلام القذافى، والمتوقفة عن البث، إن "بإمكان المتطوعين التوجه إلى ليبيا، وسنمدهم بكل شىء من ذخيرة وسلاح وحتى التدريب"، مؤكدا أن "القوات المسلحة الليبية ألقت القبض على

عدد من القيادات العسكرية لثوار الناتو".

وهدد بأنه "إذا استمر القصف على ليبيا سنجعل ليبيا كانونا من النار وفخا للموت، وسنحمى المدنيين من العصابات والحلف الصليبى".

وكان الثوار الليبيون قد سيطروا أمس الثلاثاء على مقر إقامة معمر القذافى فى طرابلس، موجهين ضربة قاصمة إلى النظام الليبى المتهاوى، لكن مصير الزعيم الليبى لا يزال مجهولا.

وبالإضافة إلى ذلك، ضيق الثوار الليبيون الخناق على سرت، مسقط رأس معمر القذافى ومعقله، حيث بدأت محادثات مع القبائل المحلية للتوصل إلى دخول المدينة بشكل سلمى.

وكان الزعيم الليبى معمر القذافى صرح فى رسالة صوتية بثتها قناة الرأى التى تبث من دمشق، أنه تجول متخفيا فى طرابلس ودعا مؤيديه إلى "تطهير" العاصمة الليبية من "الجرذان"، غداة سيطرة المتمردين على الجزء الأكبر منها، وقال القذافى: "أحيى الشباب الثوريين الذين التقيت بهم فى طرابلس"، داعيا "كل القبائل الليبية إلى تطهير طرابلس من الجرذان".

أخبار ذات صلة:

اندبندنت: سقوط القذافي ليس نهاية اللعبة

القذافي: انسحابي من العزيزية "تكتيكي"

أهم الاخبار