رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

واشنطن تعاقب من يحرض على العنف في بوروندي

عربى وعالمى

السبت, 30 مايو 2015 14:56
 واشنطن تعاقب من يحرض على العنف في بوروندي
القاهرة_ بوابة الوفد

 أدانت الولايات المتحدة بشدة الهجوم بالقنابل الذي وقع امس في بوجمبورا عاصمة بوروندي معربة عن قلقها البالغ إزاء اعمال العنف الاخيرة التي ارتكبتها مليشيات جناح الشباب التابع للحزب الحاكم.

واكد جيف راثك مدير المكتب الاعلامي بالخارجية الامريكية انه لا مكان للميلشيات واعمال العنف في العملية الديموقراطية مشيرا الى ان الولايات المتحدة اتخذت خطوات لفرض قيود على اصدار تأشيرات ضد المسئولين عن التحريض على العنف بمن فيهم هؤلاء الذين يدعمون الاعمال

التي يرتكبها جناح الشباب التابع للحزب الحاكم.
وقال المسئول الامريكي في بيان له ان قرار الرئيس بيير نكورونزيزا بالترشح لولاية ثالثة والذي يأتي مناقضا لاتفاقية أروشا اثار عدم الاستقرار في البلاد مشيرا الى ان مثل هذا المناخ لا يعد مواتيا لاجراء انتخابات حرة ونزيهة وديموقراطية.
واوضح راثك ان الولايات المتحدة تنضم الى باقي الدول الافريقية والمجتمع الدولي لحث الرئيس
نكورونزيزا على تأجيل الانتخابات التشريعية المقرر اجراؤها يوم الخامس من يونيو المقبل وذلك لتفادي وقوع مزيد من الاضطرابات واعمال عنف.
وحثت الولايات المتحدة كافة الاطراف في بوروندي والفاعلين الاقليميين على دعم جهود السلام الحالية لايجاد حل يتوافق مع اتفاق أروشا وتجنب اي اعمال تساهم في زعزعة الاستقرار وتقويض نظام القانون في بوروندي.
وتعيش بوروندي منذ محاولة الانقلاب الفاشلة الاخيرة التي كادت أن تطيح بحكم نكورونزيزا، أزمة سياسية وأمنية، على خلفية احتجاجات دامية اندلعت شرارتها الأولى في أبريل الماضي، عقب الإعلان الرسمي عن ترشح الرئيس الذي يحكم البلاد منذ 2005، لولاية ثالثة.

أهم الاخبار